شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إشتراط إنهاء الخدمة العسكرية لإكمال مراسم زواج الفتيات وتواصل حملات إعتقال ذوي الشباب الهاربين
2006-03-01 المركز

إشتراط إنهاء الخدمة العسكرية لإكمال مراسم زواج الفتيات وتواصل حملات إعتقال ذوي الشباب الهاربين

أسمرا : ECMS تتواصل حزمة الإجراءات التعسفية التي تقوم بها السلطات الإرترية تجاه الشعب الأعزل ، حيث قامت بإشتراط إنهاء الخدمة الإلزامية والتسريح من الجيش لإكمال مراسم زواج الفتيات ، كما قامت بإعادة الجنود الذين تم تسريحهم إلى الخدمة العسكرية .

وفي إطار جهودها الرامية لمنع الهروب الجماعي للشباب إلى دول الجوار قامت بإلزام الطلاب بإحضار أولياء أمورهم للتسجيل في المدارس وذلك لضمان عدم فرارهم إلى دول الجوار قبل وصولهم إلى الفصل الثالث الثانوي حيث يتم تدريسه بمعسكر الخدمة الإلزامية وذلك حتى يتم إلحاقهم مباشرة بالخدمة بعد إمتحانات الشهادة الثانوية . وفي ذات السياق تواصلت حملات الإعتقالات لذوي الشباب الهاربين إلى دول الجوار في كل أنحاء البلاد ، حيث يقدر عددهم بالآلاف ، وقد أشترطت السلطات دفع فدية مالية قدرها 50.000 نقفه ( ما يعادل 2000 دولار أمريكي ) في حالة عدم حضور أبنائهم ،كما قامت بإلزام الأسر التي عجزت عن دفع الفدية المالية بالعمل في مشروعات النظام وشركاته الإستثمارية إلى حين إكمال سداد المبلغ المذكور .

إخترنا لكم

عبد الله إبراهيم أدره مناضل في التغييب منذ 23 عاما !. بقلم/ جمال همـــد

بعد ما يقارب العقد إلتقتيه ثانية في مبنى مكاتب الإذاعة القديمة بالقرب من مبنى سينما " كابتول" كان يبدو أكثر شبابا ووسامة. كنت برفقة الصديق الزميل أحمد محمد عمر كبير المذيعين ،وسألناه بشكل مشترك كيف تقيم ما حدث في شوارع أسمرا في إشارة لما حدث في 22 مايو 1993م. فقال بإقتضاب هو شغب وإنفلات!. المناضل عبدالله إبراهيم إدريس أدرة عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الشعبية مدير مديرية "تكرريت " القريبة من مدينة اغوردات بإقليم القاش بركا .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.