شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد
2017-01-01 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد

أطلقت السلطات الأمنية الإريترية يوم الجمعة 30 ديسمبر 2016 الماضي سراح كل من المناضل صالح محمد عمر ( كفنو ) المسؤول السابق للشؤون التنظيمية في الحزب الحاكم بالإقليم الجنوبي، والعقيد يوسف محمد القائد السابق لوحدة الهندسة العسكرية، بعد أن أمضوا نحو أربعة سنوات رهن الاعتقال ، منذ ما عُرف بـ حركة (فورتو) 2013م. والتي ينظر إليها إريتريا بإعتزاز.

الجدير بالذكر أن العقيد يوسف محمد كان معتقلا في سجن ( ونجل مرمرا ) بوسط اسمرا منذ انتهاء عملية فوتو في يومها الأول ، بينما كان اعتقال المناضل / صالح كفنو في سجن عدي خالا الذي نقل إليه من سجن مندفرا ، منذ منصف فبراير من العام 2013 ، ويذكر أنه كان الاعتقال الثالث لصالح كفنو حيث وصلت مجمل السنوات التي امضاها في سجون النظام منذ فجر استقلال إريتريا إلى 13 عاما وعلى ثلاثة مراحل.
إلى ذلك إشارة مصادر موثوقة إلى إحتمال تواصل عمليات الإفراج الذي يعتقد انه مشروطا لعدد من المعتقلين السياسيين، نتيجة للضغوط التي يعاني منها النظام، والعزلة المفروضة عليه داخليا وخارجيا.
• الصورة لصالح محمد عمر كفنو.

إخترنا لكم

أهمية القرن الأفريقي في حماية الأمن العربي. بقلم / حسـن مصـدق

تعتبر الممرات البحرية من أهم المعادلات الجديدة في أمن النظام الإقليمي العربي، فهي مفاتيح التحكم الإقليمي والدولي، ومنطقة القرن الأفريقي ذات أهمية بالغة في ملفات جيوسياسية واقتصادية وعسكرية متشابكة، وتتميز جيبوتي بأهمية موقعها على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، فهي تطل شرقاً على البحر الأحمر وخليج عدن، كما تطل على شبه الجزيرة العربية عبر اليمن الذي لا يبعد عن سواحلها أكثر من 20 كلم، فيما تحيط بها إريتريا من الشمال، وإثيوبيا من الغرب والجنوب، والصومال من الجنوب الشرقي، ويعد ميناء جيبوتي أهم ميناء يصل المياه الدافئة بقلب أفريقيا، ويوجد بالقرب منه ميناء دورالي الذي يؤمن عبور 30 في المئة من تجارة النفط العالمية، مما دفع جميع القوى الكبرى إلى استئجار قواعد عسكرية في منطقة أصبحت مسرحاً متعاظماً للصراع على النفوذ في بحر العرب، والساحل الأفريقي الشرقي، والمحيط الهندي، نظراً لأهمية دور الممرات والمضائق البحرية في جغرافيا السياسة الدولية، والتي أصبحت وسيلة وهدفاً في سياسات الدول الخارجية والعسكرية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.