شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد
2017-01-01 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

إطلاق سراح صالح كفنو والعقيد يوسف محمد

أطلقت السلطات الأمنية الإريترية يوم الجمعة 30 ديسمبر 2016 الماضي سراح كل من المناضل صالح محمد عمر ( كفنو ) المسؤول السابق للشؤون التنظيمية في الحزب الحاكم بالإقليم الجنوبي، والعقيد يوسف محمد القائد السابق لوحدة الهندسة العسكرية، بعد أن أمضوا نحو أربعة سنوات رهن الاعتقال ، منذ ما عُرف بـ حركة (فورتو) 2013م. والتي ينظر إليها إريتريا بإعتزاز.

الجدير بالذكر أن العقيد يوسف محمد كان معتقلا في سجن ( ونجل مرمرا ) بوسط اسمرا منذ انتهاء عملية فوتو في يومها الأول ، بينما كان اعتقال المناضل / صالح كفنو في سجن عدي خالا الذي نقل إليه من سجن مندفرا ، منذ منصف فبراير من العام 2013 ، ويذكر أنه كان الاعتقال الثالث لصالح كفنو حيث وصلت مجمل السنوات التي امضاها في سجون النظام منذ فجر استقلال إريتريا إلى 13 عاما وعلى ثلاثة مراحل.
إلى ذلك إشارة مصادر موثوقة إلى إحتمال تواصل عمليات الإفراج الذي يعتقد انه مشروطا لعدد من المعتقلين السياسيين، نتيجة للضغوط التي يعاني منها النظام، والعزلة المفروضة عليه داخليا وخارجيا.
• الصورة لصالح محمد عمر كفنو.

إخترنا لكم

الوزير براخي قبرسلاسي والثمن الغالي لمواقف التنوير !.

ونحن نُعد ما يشبه البروفايل للوزير والمناضل المُغيب براخي قبرسلاسي ، اختارت زوجته المناضلة محرت ايوب طريقة قاسية للأحتجاج ..مرة أخيرة قالتها ثم توارت في الغياب الأبدي ... مرة لا تتكرر قالتها في 13 من إبريل 2017م ثم إختارت طريقة لرحيلها . ستظل الأسئلة مفتوحة حول طريقة رحيلها .. و ستظل شكل من أشكال الإحتجاج الصامت الذي يلف الحياة في بلاد الخوف والرعب .. إتقف الناس حولها أم لم يتفقوا .. لا مجال لأخذ موقف أخلاقي من طريقتها هنا سوى ان نترحم عليها ونتضامن مع أنجالها في محنتهم الكبرى.. فقط يمكن القول ان الألم تفتق وكبر ولم تحتمل السيدة النبيلة . وان الموقف من قضية الإنسان ستظل متقده ولا مجال للحياد أو الأحاديث الميته للسياسة البائسة ، وان الذين تسببوا في الرحيل المفجع للسيدة ايوب لن يفلتوا دون عقاب.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.