شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إختفاء قيادي بارز بالإتحاد الوطني لشباب وطلبة إريتريا
2017-01-12 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

إختفاء قيادي بارز بالإتحاد الوطني لشباب وطلبة إريتريا

تفيد الأنباء الواردة من العاصمة أسمرا بإختفاء القيادي في إتحاد الشبيبة ورئيس تحرير مجلة ( الشباب ) أبوبكر عبد الله صائغ. وجاء الاختفاء المريب للكاتب المتعاون مع صحيفة ( إريتريا الحديثة ) الناطقة بإسم الحكومة منذ مطلع يناير الجاري. وكشفت مصادر مقربة منه إلى أنه كان قد حاول التسلل لدولة مجاورة في منتصف العام الماضي إلا ان سلطات الأمنية إكتشفته وعولج

الأمر بعد ان تدخل نافذين في الحزب الحاكم.
وتشير بعض التكهنات الى احتمال ان يكون قد تم اختطافه واعتقاله، كما تجري العادة في إريتريا، علما بإن أجهزت الأمن غالبا ما تترصد العاملين في الأجهزة الإعلامية وكلها مملوكة للدولة.
الجدير بالذكر أن صائغ عضوا في المجلس المركزي لما يُعرف بالاتحاد الوطني لشباب وطلبة إريتريا، ومحررا للتقارير الحكومية والحزبية في الصحيفة الوحيدة بالبلاد وهوأبن عم القيادي في الحزب يوسف صائغ.

إخترنا لكم

أهمية القرن الأفريقي في حماية الأمن العربي. بقلم / حسـن مصـدق

تعتبر الممرات البحرية من أهم المعادلات الجديدة في أمن النظام الإقليمي العربي، فهي مفاتيح التحكم الإقليمي والدولي، ومنطقة القرن الأفريقي ذات أهمية بالغة في ملفات جيوسياسية واقتصادية وعسكرية متشابكة، وتتميز جيبوتي بأهمية موقعها على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، فهي تطل شرقاً على البحر الأحمر وخليج عدن، كما تطل على شبه الجزيرة العربية عبر اليمن الذي لا يبعد عن سواحلها أكثر من 20 كلم، فيما تحيط بها إريتريا من الشمال، وإثيوبيا من الغرب والجنوب، والصومال من الجنوب الشرقي، ويعد ميناء جيبوتي أهم ميناء يصل المياه الدافئة بقلب أفريقيا، ويوجد بالقرب منه ميناء دورالي الذي يؤمن عبور 30 في المئة من تجارة النفط العالمية، مما دفع جميع القوى الكبرى إلى استئجار قواعد عسكرية في منطقة أصبحت مسرحاً متعاظماً للصراع على النفوذ في بحر العرب، والساحل الأفريقي الشرقي، والمحيط الهندي، نظراً لأهمية دور الممرات والمضائق البحرية في جغرافيا السياسة الدولية، والتي أصبحت وسيلة وهدفاً في سياسات الدول الخارجية والعسكرية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.