شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إريتريا تعيد تأهيل سجونها القديمة والأمارات تنقل معارضيها لقاعدتها في عصب
2017-06-24 عدوليس ـ مصوع / إريتريا ( خاص)

إريتريا تعيد تأهيل سجونها القديمة والأمارات تنقل معارضيها لقاعدتها في عصب

أكدت مصادر إريترية تتابع الوضع الإنساني عن قرب ان السلطات الأمنية تباشر هذه الأيام عمليات ترميم وتحديث كل المعتقلات والسجون العمومية القديمة والموروث بعضها من الإنظمة الإستعمارية المتعاقبة في عموم البلاد، وخاصة سجن " نخرة " في أرخبيل دهلك ، و" أجيب " بجنوب ميناء مصوع ومنابولي

بميناء عصب. كما تؤكد المصادر وصول عدد من معتقلي ومعارضي دولة الإمارات للقاعدة العسكرية في مدينة عصب.
كما أكدت ذات المصادر ان السلطات الأمنية بدأت بتزود هذه السجون والمعتقلات بعدد من وسائل التأمين وأدوات القمع التي تحصلت عليها من دولة عربية.
من جهة ثانية أكدت منظمة (هيومان رايتس ووتش) في تقريرها عن حالة اليمن ان دولة الإمارات العربية المتحدة التي تدير عدد من المعتقلات في عدن تنقل بعض المعتقلين البارزين إلى قاعدتها العسكرية في ميناء عصب الإريتري.
وتتمتع إريتريا بسجون وصفها السياسي والكاتب السوداني أمير " إن سجون إريتريا بمواصفات قبور" في كتابه الموسوم " الغولاغ الإريتري " والذي صدر عقب إطلاق سراحة قبل سنوات، وقد استضيف بابكر في مختلف السجون والمعتقلات الإريترية.
* الصورة لسجن ومعتقل " نخرة " المخيف في أرخبيل دهلك.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.