شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مسلحون يختطفون (18) لاجئاً من داخل مركز حكومي بود شريفي شرقي مدينة كسلا.
2017-07-05 كسلا / صحيفة التغيير السودانية

مسلحون يختطفون (18) لاجئاً من داخل مركز حكومي بود شريفي شرقي مدينة كسلا.

أوردت صحيفة " التغيير" الألكترونية السودانية ان ثلاثة مسلحين مجهولين أختطفوا ليلة الاثنين الماضي ومن مركز الاستقبال التابع لمعتمدية اللاجئين بولاية كسلا 18 لاجئاً كانوا ينتظرون إتمام إجراءاتهم وترحيلهم الى معسكر الشقراب.

وبحسب شهود عيان تحدثوا “للتغيير الإلكترونية ” فقد قيد الخاطفون الشرطي المكلف بحراسة مركز استقبال اللاجئين بمنطقة (ودشريفي) المجاورة لمدينة كسلا وموظف اخر كان يقيم بالمبنى وأقتادوا اللاجئين في عربة (بوكس) الى جهة غير معلومة.
فيما افاد أحد السكان المقيمين بالقرب من موقع الحادث فضل عدم ذكر اسمه بأن المبنى مشيد بشكل يصعب السطو عليه ، كما وصف الحادثة بالأولى من نوعها و الاغرب حسب تعبيره ، واضاف “مما يثير الشكوك حول الخطف أن الشرطي المنوط به حراسة المجموعة شخص واحد وغير مسلح”.
يذكر أن حوداث الاختطاف وتهريب اللاجئين بين ارتريا والسودان تكررت خلال السنوات الماضية من داخل المعسكرات في شرق السوان أو على الحدود مع دولتي ارتريا واثيوبيا. يذكر ان حوادث الإختطافات من داخل مدينة كسلا ومن معسكرات اللاجئين قد طالت عدد كبير من قيادات وكودار المعارضة الإريترية ومواطنين إريترين منذ ما قبل إستقلال إريتريا ولم تتحرك السلطات السودانية باي إحتجاج معلن تجاه ذلك. كما ان الصحف السودانية تحجب إسم الفاعل دائما وتسنده لما تسمية لـ ( جهة مجهولة ).
كما ان المعارضة الإريترية غالبا ما تصمت تجاه هذه الإنتهاكات التي تطال مواطنيها، مما شجع مهربين البشر من قبائل الرشايدة ةغيرهم للقيام بعمليات مماثلة في معسكرات اللاجئين.

إخترنا لكم

منظمة العفو ألعوبة بيد tplf الوياني ! بقلم / صلاح أبو راي

تقرير منظمة العفو الدولية ( Amnesty )والتي اتهم القوات الارترية بارتكاب مذبحة ضد المدنيين في مدينة أكسوم ، من حيث المبدأ لا يمكن ان ننكره كما لا ينبغي تصديقه وفي كلا الحالتين فان دماء الأبرياء والجرائم التي ترتكب ضدهم لا يصح استخدامها سياسيا او دينيا او عنصريا


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.