شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← "مدينة الأحلام" أسمرة تدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو
2017-07-10 عدوليس ـ نقلا عن http://www.mc-doualiya.com

"مدينة الأحلام" أسمرة تدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو

لطالما اعتد سكان إريتريا بأن لا مثيل لعاصمة البلاد أسمرة في أفريقيا برمتها وقد اقتنعت اليونسكو بهذه المقولة وأدرجت المدينة السبت 08 تموز/يوليو 2017 في قائمتها للتراث الثقافي العالمي. وأتى الإعلان عن هذا القرار في كراكوفا حيث تجتمع لجنة التراث العالمي للبشرية وهو يشكل تتويجا لجهود حثيثة بذلتها سلطات إريتريا لتحظى هذه المدينة التي تتميز بتصاميمها الهندسية الفريدة من نوعها باعتراف دولي. وتضم أسمرة خصوصا قاعة بولينغ من طراز آرت-ديكو تزينها نوافذ زجاجها ملون ومحطة وقود تشبه طائرة على وشك الإقلاع.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها إدراج موقع في إريتريا على لائحة التراث العالمي.
وقالت هانا سايمن الممثلة الدائمة لإريتريا لدى اليونسكو إن "الاعتراف بالمدينة كموقع تراثي يكتسي طابعا عالميا استثنائيا يملؤنا فخرا وفرحا لكنه يحيي فينا أيضا حس المسؤولية والواجب"، داعية "العالم أجمع" إلى زيارة أسمرة.
ويشكل القرار نبأ سارا لهذا البلد الواقع في منطقة القرن الأفريقي الذي شوهت صورته في أوروبا بسبب توافد عدد كبير من المهاجرين الهاربين من القمع في إريتريا بحثا عن حياة أفضل في البلدان الأوروبية.
وتعزى العمارات الهندسية بملامحها المستقبلية في أسمرة إلى التواجد الإيطالي في المنطقة الذي يعود إلى العام 1896 قبل ضمها إلى ما عرف بأفريقيا الشرقية الإيطالية وتحويل إريتريا إلى مستعمرة إيطالية حتى العام 1941 في عهد الديكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني.
فقد هاجر مهندسون لم تلق مشاريعهم أصداء إيجابية في أوروبا المحافظة، إلى أسمرة. وفي تلك الحقبة، كان نصف سكان العاصمة إيطاليين وكانت المدينة تعرف ب "روما الصغيرة" (بيكولا روما).
وقد دمرت المباني العصرية في المدن الإريترية الأخرى خلال حرب التحرير الطويلة ضد إثيوبيا. أما في أسمرة، فقد تم الحفاظ على المباني وصنفت المدينة سنة 2001 في خانة المعالم الوطنية من قبل الحكومة التي أعطتها لقب "مدينة الأحلام" في أفريقيا. غير أن الجهود المبذولة لترميم الواجهات الرخامية وأعمدة المسارح ودور السينما المشيدة على طريقة الرومان عانت من نقص في الأموال واليد العاملة المؤهلة، بحسب ما تقر السلطات البلدية.
وأشاد خليل كرم الممثل الدائم للبنان لدى اليونسكو بقرار المنظمة، مشيرا في الوقت عينه إلى "نقص في تمثيل الإرث الحديث في افريقيا" ومقترحا أن يكون الحي الإيطالي في بنغازي، في حال استقر الوضع في ليبيا، والدار البيضاء من المواقع المقبلة المرشحة لتدرج على قائمة التراث الثقافي العالمي.
وقد أدرجت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) موقعا افريقيا آخر في القائمة عينها صباح السبت هو وسط مدينة مبانزا كونغو الأنغولية العاصمة السابقة لمملكة الكونغو.
وتدرس لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو في اجتماعاتها الممتدة من الثاني من تموز/يوليو الى 12 منه في كراكوفا البولندية ملفات ترشح 34 موقعا للانضمام إلى قائمتها الشهيرة.
وبعض هذا الملفات حساس مثل مدينة الخليل التي أدرجت اليونسكو الجمعة بلدتها القديمة في لائحتي التراث العالمي والتراث المهدد، ما أثار ترحيب الفلسطينيين من جهة وتنديد الإسرائيليين من جهة أخرى.

إخترنا لكم

سأحدثكم عن محمد مدني ...!!. بقلم / أمال علي

سأحكي عن ومع محمد مدني الشاعر في وقت آخر، وحين يكون لديه متسعٌ للحكي. فهذا المساء ، أكثر موائمة للغيرة. وأنا أغارُ على محمد مدني: حدث هذا ذات نهار، ذات حديث وتعارف مع بعض الاصدقاء من السودان. و ( كعادتنا السودان وانا على لقاء دائم) . حكينا وتداعى الحكي ومرّ كالعادة على عَطرِالذكر وحُلوَ الروح محمد مدني . ثم يقول أحدهم: نحن عندنا شاعر عظيم اسمه محمد مدني . والله الزول دا كتب شعر يا سلااام . و بالمناسبة ، عنده قصيدة مشهورة جداً. لخص فيها أزمة الحزب الشيوعي السوداني كلها . غنوها ناس عقد الجلاد .. اكيد تكوني سمعتيها. احتاج دوزنةً ..


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.