شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الغموض يكتنف مصير العشرات من تنظيم اثيوبي مسلح!
2017-07-10 عدوليس ـ ولايات شرق السودان

الغموض يكتنف مصير العشرات من تنظيم اثيوبي مسلح!

يكتنف الغموض مصير العشرات من قيادات ومجندي تنظيم " بني شنقول " الإثيوبي المسلح المتواجدين في الأراضي السودانية منذ ثلاثة أيام تقريبا، وقد إلتجأوا لمنطقة "القرقف" السودانية طالبين الحماية والترحيل وتسليمهم للسلطات الإثيوبية

وأكدت مصادر صحفية سودانية لعدوليس ان عددهم يربو على (70) مسلحا بينهم قيادات وسيارات وعتاد عسكري متوسط ، وقد وصلوا الأراضي السودانية في عملية فرار جماعي دون إشتباك مع حرس الحدود الإريتري الذي حاول إستعادت العتاد إلا ان السلطات السودانية في الكنطقة لم تتجاوب مع طلبه.
وتعتبر عملية الفرار الجماعي للمعارضة الإثيوبية المسلحة للأراضي السودانية هي الثانية من نوعها ، فقد عاد تنظيم ينتمى لإقليم تقراي ومعروف إختصارا بـ " دمحيت " في 2015م، مما أعتبر أختراق إستخباري للأجهزة العسكرية والأمنية الإريترية من قبل المخابرات الإثيوبية.
هذا ولم يصدر حتى الآن اي تصريح رسمي من الحكومتين الإثيوبية والسودانية.

إخترنا لكم

الجيش الاريتري وتهم ارتكاب فظاعات في تقراي !! بقلم / فتحي عثمان

في السنة الثانية والأخيرة من امتحانات الماجستير، خاطبنا أحد الأساتذة مودعا: " لقد تعلمتم معنى الحروب ومآسيها، فأخرجوا الآن للحديث عن السلام ومحاسنه." وبقدر ما بدت نصيحته أبويه حادبة فقد كانت أيضا تعكس روح الثقة في التأهيل الذي قدمه المقرر المستحدث في الجامعات حينها، وهو تخصص دبلوماسية السلام والتنمية المستدامة، وهو تخصص يقوم على إعادة بناء المجتمعات بعد الحروب عبر استخدام المناهج المتداخلة: الدبلوماسية والقانون الدولي الإنساني "إتفاقيات جنيف لحماية المدنيين أثناء النزاع المسلح والبروتوكولات الإضافية" والعلوم الإنسانية. واستجابة لنصيحة معلمي سأقدم مساهمة تحت عنوان المقال أعلاه، وهي ليست مساهمة العالم الخبير، ولكن جهد الطالب الفكير.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.