شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← البطريارك أنطونيوس يعود إلى كرسيه بعد غياب 10 سنوات.
2017-07-20 عدوليس مصادر ووكالات

البطريارك أنطونيوس يعود إلى كرسيه بعد غياب 10 سنوات.

رحبت دوائر إريترية بحذر بخطوة النظام لإعادة الأب أنطونيوس بينما أبرزت عدد من الصحف المواقع المصرية المقربة من الكنيسة القبطية خبر عودة البطاريارك الأريتري الأنبا أنطونيوس إلى موقعه كرأس للكنسية الأرثوذكسية الإريترية . فقد أوردت صحيفة الدستور الخبر "بعد غياب دام 10 سنوات، عاد الأنبا أنطونيوس البطريرك الشرعى لأريتريا إلى كرسيه، حيث أصدر المجمع المقدس للكنيسة الأريترية وممثلو الأديرة، بيانا أمس أعلنوا فيه ترحيبهم بعودته، ورئاسته قداسا فى كاتدرائية العذراء بأسمرة، وهو الظهور الأول له منذ التحفظ عليه عام 2007 من قبل الحكومة الإريترية، وحضر القداس عدد من الأساقفة والكهنة ورؤساء الأديرة ومئات من الشعب الأريترى.

بينما قال موقع نسيم نيوز ان الدوائر المسيحية أصدر "بيانا أعلنوا فيه ترحيبهم بعودة الأب أنطونيوس البطريرك الشرعى لأريتريا إلى كرسيه، ورئاسته قداسا فـــى كاتدرائية العذراء بأسمرة، وهو الظهور الأول لـــه منذ التحفظ عليه سَنَة 2007.
وأضاف الموقع ان عدد مـــن الأساقفة والكهنة ورؤساء الأديرة ومئات مـــن الشعب الأريترى قد زاروا الأب.
وتأسست الكنيسة الأرثوذكسية الأريترية بعد استقلال أريتريا عن إثيوبيا، وأسس مجمعها المقدس البابا شنودة الثالث فـــى سَنَة 1994 وبعدها رسم بطريركا لها فـــى سَنَة 1998 باسم "أبونا فيلبس"، وفي غضون ذلك فقد كــــان محبوبا مـــن شعبه مسلميه ومسيحييه، وبعد رحيله عن 102 سنة رسم البابا شنودة لأريتريا بطريركا آخر هو الأب يعقوب، سنة 2002 وتوفى سريعا فـــى سَنَة 2003.
الأب أنطونيوس الذي أصطدم مبكرا بالسلطات الإريترية بعد دعوته لبسط الحريات كان قد تم إعتقاله ثم إيداعه قيد التحفظ المنزلي لعقد من الزمان وقد تردد ان الأب ربما قدم بعض التنازلات في سبيل عودته لموقعه خاصة وان السلطات الإريترية لا تتسامح مطلقا مع معارضية حسب بعض المصادر التي رفضت ذكر إسمها.

إخترنا لكم

سأحدثكم عن محمد مدني ...!!. بقلم / أمال علي

سأحكي عن ومع محمد مدني الشاعر في وقت آخر، وحين يكون لديه متسعٌ للحكي. فهذا المساء ، أكثر موائمة للغيرة. وأنا أغارُ على محمد مدني: حدث هذا ذات نهار، ذات حديث وتعارف مع بعض الاصدقاء من السودان. و ( كعادتنا السودان وانا على لقاء دائم) . حكينا وتداعى الحكي ومرّ كالعادة على عَطرِالذكر وحُلوَ الروح محمد مدني . ثم يقول أحدهم: نحن عندنا شاعر عظيم اسمه محمد مدني . والله الزول دا كتب شعر يا سلااام . و بالمناسبة ، عنده قصيدة مشهورة جداً. لخص فيها أزمة الحزب الشيوعي السوداني كلها . غنوها ناس عقد الجلاد .. اكيد تكوني سمعتيها. احتاج دوزنةً ..


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.