شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← والي كسلا : “60” لاجئاً يتسللون إلي الولاية يومياً
2017-08-03 عدوليس ـ نقلا عن صحيفة الصيحة السودانية

والي كسلا : “60” لاجئاً يتسللون إلي الولاية يومياً

كشف والي كسلا، آدم جماع آدم، عن تسلل ستين لاجئاً يومياً إلى الولاية من دول الجوار، ونفى تلقيهم دعماً من دول الاتحاد الأوربي لمحاربة ظاهرة تهريب البشر. وقال جماع، في مؤتمر صحفي بكسلا أمس، إن معسكرات اللاجئين تشكل لهم هاجساً كبيراً لجهة اعتماد اللاجئين على ما تقدمه الولاية لمواطنيها. وأوضح أن المعسكرات ألقت بظلالها السالبة على الأخلاق والبيئة وتسببت في ظهور الأمراض

ونوّه إلى أن حدود ولايته التي تبلغ “260” كيلو مع دولتي أرتريا وأثيوبيا لايمكن مراقبتها لإيقاف تدفق اللاجئين إلا في حال توفير إمكانيات ضخمة. وأرجع ارتفاع عدد ضبطيات تهريب البشر خلال الفترة الماضية إلى الجهود المبذولة من قبل الأجهزة الأمنية. وأثنى على قادتها ومنسوبيها .
وكشف مدير شرطة ولاية كسلا، اللواء دكتور يحيى الهادي سليمان، عن إصدار القضاء أحكاماً في “160” قضية متعلقة بتهريب البشر. وأشار إلى أنها باتت جريمة منظمة، ونوه إلى أن معسكرات اللاجئين تفتقر الى التأمين المحكم والخدمات.
وحسب متابعات (عدوليس ) فإن ولاية كسلا ترتبط بإتفاقيات أمنية وسياسيةمع جارتها إريترياوتعقد دوريا إجتماعات أمنية وسياسية بين مديني تسني وكسلا ، كما تحوم شكوك حول تسهيلات الأجهزة الأمنية على ضفتي الحدود لمهربي البشر خاصة بين القيادات المتنفذةبقوات حرس الحدود الإريتري اللذي يقوده الجنرال تخلي منجوس.

إخترنا لكم

كلمة المناضل مسفن حقوس للشعب الإريتري وقوات الدفاع الإريترية

أيها الشعب الإريتري العظيم، كنّا قد نوهنا في ما مضى ولمرات عدة ، إنه وبعد ممارسته العربدة والتهور وتسببه في إثارة مشكلات تلو أخرى، وصل الحال بنظام إسياس للإنخراط في حرب ونزاع داخلي إثيوبي لا يعنينا في شيء، الأمر الذي يعرّضُ شعبنا ووطننا لمخاطر جمة. لقد وقع في منتصف شهر يناير من هذا العام ما يزيد عن الثمانين من الأكاديميين والمهنيين الإرتريين وثيقة نددوا فيها بأعمال القمع التي ارتكبتها الحكومة الفيدرالية الإثيوبية والمتعانون معها وكما أدانوا تدخل الجيش الإريتري في الشؤون الإثيوبية الداخلية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.