شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أديس أبابا ترحب بشبكة " الجزيرة " والإريتري "توكل" مديرا إقليميا لها.
2017-09-16 عدوليس ـ أديس ابابا / تغطيات

أديس أبابا ترحب بشبكة " الجزيرة " والإريتري "توكل" مديرا إقليميا لها.

قال وزير الاتصال الأثيوبي نيقيري لينشو، إن قناة "الجزيرة" ستجد الفرصة لعكس صورة إفريقيا عامة، وإثيوبيا بصورة خاصة لما تشهدها من التنمية الشاملة وأكد أن هذا المكتب الإقليمي سيسهم في تعزيز دور إثيوبيا الإستراتيجي في القارة والدور الذي تلعبه في تعزيز السلام والاستقرار، وخاصة منطقة القرن الإفريقي. حسب تعبيره.

من جهته كشف مدير المكتب الصحفي الإريتري محمد طه توكل عن سياسة القناة بالقول " أن اختيار شبكة الجزيرة للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا يأتي من أهمية هذه الدولة الإفريقية باعتبارها مقرا للاتحاد الإفريقي، بجانب ما تشهده إثيوبيا من تطور وتنمية اقتصادية واضحة، وقال: إن حضارة إثيوبيا وتاريخها العريق وتنوع ثقافاتها يمثل سببا آخر لاهتمامنا بهذه الدولة التي استقبلت الهجرتين الأولى والثانية لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
هذا وقد شهد مراسم الافتتاح ظهور لافت لعدد من الشخصيات االإثيوبية الرسمية يتقدمهم الأب الروحي للجبهة الشعبية لتحرير تقراي سبحت نقا ومستشار وزير الخارجية الإثيوبي محمود درير غيدي، والمتحدث باسم الخارجية الإثيوبية ملس ألم، وعدد من السفراء المعتمدين لدى إثيوبيا ،ومختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبي، حسب التغطية التي نشرت في صحيفة الشروق القطرية. وكانت شبكة قناة الجزيرة قد أفتتحت مكتبها الإقليمي رسميا يوم الخميس الماضي ومن المتوقع ان تغطي أحداث منطقة القرن الإفريقي الحبلى دائما ، وسوف تسهم شبكة العلاقات الواسعة التي يتمتع بها مدير المكتب الزميل محمد طه توكل بشكل كبير في نقل أحداث المنطقة التي توصف بالمهملة إعلاميا على المستوى العربي والإفريقي.

إخترنا لكم

عيوننا اليك ترحل كل يوم " يازهرة المدائن". بقلم/ حمد كل – لندن 8/12/2017م

"حزينة عيتاك يا مدينة البتول ، يا واحة ظليلة مر بها الرسول " نعم نحن الارتريون عيوننا حزينة مع اشقائنا الفلسطينين ، ليس تضامنا بل تلاحما مع هذا الشعب الذي طرد من ارضه ، ليس أمر من من أن تطرد من ارضك ، أن تطرد من وطنك وتبعد من كيانك وان تعيش مشردا لاجئا تتسول العالم ليقف معك في محنتك هذه.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.