شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السودان يرفض الاستجابة للنداءات الدولية ويبعد (36) ارتريا. تقرير / صالح عمار
2017-09-19 عدوليس ـ التغيير السودانية

السودان يرفض الاستجابة للنداءات الدولية ويبعد (36) ارتريا. تقرير / صالح عمار

ابعدت السلطات بولاية كسلا يوم الاحد الماضي (36) ارتريا الي بلادهم بعد ادانتهم بتهمة الدخول غير المشروع الي الاراضي السودانية. وكان قاضي محكمة كسلا قد أصدر نهاية أغسطس الماضي حكماً بالسجن والابعاد في مواجهة (66) ارترياَ وتم تنفيذ حكم الإبعاد في (30) طفلاً فيما تم ابعاد البقية يوم امس الاحد بعد قضائهم عقوبة السجن المحددة بشهرين.

واوضح مصدر (للتغيير الإلكترونية) ان الابعاد تم عبر معبر (اللفة – 13) الحدودي بين السودان وارتريا.
وحال عودتهم إلي بلادهم يواجه المبعدين عقوبة السجن والتجنيد “القسري”. وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR قد وصفت إبعاد السودان لاجئين الي بلدانهم بالإنتهاك الخطير للقانون الدولي ودعته إلي الكف عن ذلك. وخلال تصريح لصحيفة (التغيير الإلكترونية) ابدت نائبة ممثلة المفوض السامي لشؤون اللاجئين في السودان، اليزابيث تان، عن قلق المفوضية من ترحيل السلطات السودانية (30) طالب لجؤ ارتري من صغار السن قبل أن يتم الاستماع لهم بصورة كافية.
وكشفت اليزابيث عن اتصالات تجريها المفوضية مع الحكومة السودانية وطلبهم ايقاف عمليات الابعاد “نجري اتصالات مع المسؤوليين السودانيين للبحث عن معلومات أضافية حول ما حدث. نحن ايضا طلبنا من الحكومة السودانية الامتناع عن اي ترحيلات اضافية حتي يتضح على اي اساس تتم هذه الترحيلات الجارية“.
وقبل أسابيع وجه مايزيد علي (50) ارتريا رسالة الي منظمات حقوق الانسان كشفوا عبرها انهم محبوسون في سجن بالخرطوم وأنهم “مهددون بالإبعاد”. ووفقاً لإفادات متعددة تحصلت عليها (التغيير الالكترونية) فإن عمليات إبعاد مستمرة تم تنفيذها خلال الشهور والاعوام الماضية ضد الارتريين والاثيوبيين بواسطة السلطات السودانية.

إخترنا لكم

سأحدثكم عن محمد مدني ...!!. بقلم / أمال علي

سأحكي عن ومع محمد مدني الشاعر في وقت آخر، وحين يكون لديه متسعٌ للحكي. فهذا المساء ، أكثر موائمة للغيرة. وأنا أغارُ على محمد مدني: حدث هذا ذات نهار، ذات حديث وتعارف مع بعض الاصدقاء من السودان. و ( كعادتنا السودان وانا على لقاء دائم) . حكينا وتداعى الحكي ومرّ كالعادة على عَطرِالذكر وحُلوَ الروح محمد مدني . ثم يقول أحدهم: نحن عندنا شاعر عظيم اسمه محمد مدني . والله الزول دا كتب شعر يا سلااام . و بالمناسبة ، عنده قصيدة مشهورة جداً. لخص فيها أزمة الحزب الشيوعي السوداني كلها . غنوها ناس عقد الجلاد .. اكيد تكوني سمعتيها. احتاج دوزنةً ..


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.