شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الدبلوماسي السابق محمد إدريس جاوج وأسرته في بيرث الأسترالية
2017-09-23 عدوليس ـ ملبورن (خاص )

الدبلوماسي السابق محمد إدريس جاوج وأسرته في بيرث الأسترالية

في مايو2015 ظهر على شاشة الفضائية الإثيوبية الدبلوماسي الإريتري لدى الإتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا محمد إدريس جاوج معلنا إنشقاقة عن الحكومة الإريترية والحزب الحاكم والوحيد في أسمرا . تحدث الرجل بكلمات واضحة وقاطعة عن الأسباب التي دعته لهذا الموقف وقال حينها "منذ عام 1994م بعد مؤتمر نقفه حدث تحول داخل الجبهة الشعبية على نحو مغاير لكل الأهداف التي ناضلت من أجلها ، وضاقت كل سبل الوصول للحرية والعدالة والتعددية السياسية ."

ومنذ ذلك الوقت لم يتوارى محمد إدريس جاوج عن الأنظار، وظل نشطا في جل مواقع التواصل الإجتماعي، وبعد إنتظار طويل نسبيا وصل جاوج برفقة أسرته لمدينة بيرث الأسترالية في يوم الجمعة 20 سبتمبر الجاري.
جاوج خريج كلية العلوم قسم الكيمياء من جامعة "الفاتح" الليبية ، كان عضوا بإتحاد الطلاب التابع للجبهة الشعبية وتدرج في تسلسل العضوية وصولا للجهاز التنفيذي ، ثم عضوا متنفذا بإتحاد الشبيبة ، كما عمل في عدة مواقع داخل الحزب.
متزوج من كلثوم محمود إدريس التي عملت معلمة للغة العربية في المدارس الحكومية في العاصمة أسمرا 1991ـ 1994م ، ثم في مدرسة " توتيل " الخاصة والذي تم إغلاقها فيما بعد ، ثم إستمرت في التدريس الخاص لأبناء البعثات الدبلوماسية العربية بجانب عملها مذيعة في إذاعة السلام التابعة لقوات حفظ السلام بين إريتريا وإثيوبيا.
هذا وقد ضربت إريتريا الرقم القياسي عالميا في إنشقاق الدبلوماسيين.

إخترنا لكم

إريتريا : نحو الاصلاح السياسي أم تقراي الكبرى ..! (3/3) صلاح ابوراي _ لندن

... تناولت في الحلقة الأولى التغييرات الدراماتيكية في اثيوبيا وكيف انها جذرية ومنتوج شعبي قابلت تطلعات الشعب الاثيوبي وقواه السياسية كما مثلت عهد جديد لكافة المعارضة الاثيوبية فقبلت التغيير وعادت الى بلادها للاسهام في المناخ الديمقراطي الذي اوجدته ثورتهم الشبابية وتراكم نضالاتهم ودماء شهدائهم ، عهد انعتاق جديد بزع في اثيوبيا، يمثل مركز اشعاع للديمقراطية في المنطقة. ومهما يكن من بروز مشكلات هنا أو هناك في الدولة الاثيوبية الجديدة فلا تمثل تهديدا لاستقرار البلد طالما الارادات السياسية والثقافية واصحاب الرأي ورجال الدين والحكومة جميعهم موحدون ومتفقون فانهم قادرون على احتواء واخماد المشكلات والتوترات.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.