شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بعد إحتجاز دام ( 12 ) عاما لسلطات الإثيوبية تطلق سراح الزميلين صالح قما وتسفالدت.
2017-10-01 عدوليس ـ الدوحة (خاص )

بعد إحتجاز دام ( 12 ) عاما لسلطات الإثيوبية تطلق سراح الزميلين صالح قما وتسفالدت.

أفادت مصادر حسنة الأطلاع لـ ( عدوليس ) ان الزميل الصحفي صالح ادريس قما قد وصل بالفعل للعاصمة الإريترية أسمرا يوم أمس السبت الثلاثين من سبتمبر المنصرم بعد إحتجاز دام نحو ( 12) عاما في مركز إعتقال غير قانوني يتبع المخابرات العسكرية الإثيوبية.

وكان صالح إدريس قما وتسفالدت كيداني قد دخلا الأراضي الصومالية بتكليف من وزارة الإعلام الإريترية لتغطية الحرب التي كانت تدور بين أطراف صومالية والقوات الإثيوبية حسب الرواية الرسمية الإريترية، بينما تقول إثيوبيا ان التغطية الإعلامية لم تكن إلا غطاء لأسباب أخرى حسب الرواية الرسمية. هذا وقد إعتقلتهما قوات حرس الحدود الكيني وهما يحاولان دخول الأراضي الكينية بدورها بتسليمهما للحكومة الإثيوبية.
هذا وقد أشتهر صالح قما بتقديم برنامج تعبوي موجه للجيش الإريتري ، بينما كان كيداني يعمل مصورا بصحيفة إريتريا الحديثة والفضائية الإريترية.
ولم تتأكد المصادر التي أوردت الخبر من مصير ووجهة المصور تسفالدت الذي يتواجد في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا.

إخترنا لكم

إريتريا : نحو الاصلاح السياسي أم تقراي الكبرى ..! (3/3) صلاح ابوراي _ لندن

... تناولت في الحلقة الأولى التغييرات الدراماتيكية في اثيوبيا وكيف انها جذرية ومنتوج شعبي قابلت تطلعات الشعب الاثيوبي وقواه السياسية كما مثلت عهد جديد لكافة المعارضة الاثيوبية فقبلت التغيير وعادت الى بلادها للاسهام في المناخ الديمقراطي الذي اوجدته ثورتهم الشبابية وتراكم نضالاتهم ودماء شهدائهم ، عهد انعتاق جديد بزع في اثيوبيا، يمثل مركز اشعاع للديمقراطية في المنطقة. ومهما يكن من بروز مشكلات هنا أو هناك في الدولة الاثيوبية الجديدة فلا تمثل تهديدا لاستقرار البلد طالما الارادات السياسية والثقافية واصحاب الرأي ورجال الدين والحكومة جميعهم موحدون ومتفقون فانهم قادرون على احتواء واخماد المشكلات والتوترات.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.