شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← سكرتير الحزب الوحيد : العلاقة مع قطر ليست جيدة ونرفض قيام المدارس الدينية
2017-11-12 عدوليس ـ ملبورن ـ مصادر

سكرتير الحزب الوحيد : العلاقة مع قطر ليست جيدة ونرفض قيام المدارس الدينية

ندد المكتب الإعلامي لجبهة الإنقاذ بما قاله سكرتير الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة الأمين محمد سعيد في ختام المهرجان السنوي للسفارة بالرياض في المملكة العربية السعودية ودعا البيان الذي تلقت ( عدوليس ) نسخة منه " القوى السياسية المعارضة أن تتخلى عن صراعاتها العقيمة واللامسؤولة، وتوحد جهودها وتتأسى بالجماهير الإرترية التي كان يفترض أن تكون هي المحرك لها، ولكن بعكس ذلك فإن معظم القوى السياسية تعيش، للأسف الشديد، خارج السياق الطبيعي لدورها، وعليها أن تصحح، قبل فوات الآوان، مسارها وتتصدر المشهد كما ينبغي وتنقل المعركة مع النظام إلى

داخل الوطن. أما إذا عجزت عن ذلك فإن التاريخ سيحملها مسؤولية هذا الإخفاق، وسوف تنفض عنها الجماهير الإرترية وتعمل على صياغة بديل يضمن لها مكتسباتها في التحول الديمقراطي وإرساء نظام يكفل الحريات والعدل والمساواة بين الجميع". في إشارة لوضع المعارضة. وكان سكرتير الجبهة الشعبية الأمين محمد سعيد قد قلل من أحداث مدرسة الضياء الإسلامية ووصفها بـ " عبارة تحريض لأطفال صغار للخروج والتظاهر وأن حسم الأمر لم يستغرق دقائق". في ثاني إعتراف أريتري رسمي بالأحداث. كما أكد محمد سعيد ان الحكومة لا تسمح بقيام المدارس الدينية أو " وضع صورة مريم العذراء أو الآيات القرآنية في الأماكن العامة" حسب تعبير. جاء ذلك في تقرير إخباري أوردته إذاعة " إرينا " التي تبث من باريس باللغتين العربية والتجرنية.
كما أبان الأمين محمد سعيد بأن علاقة اريتريا بدولة قطر ليست على ما يرام بسبب دعم قطر للأخوان المسلمين ولكننا لم نقطع العلاقات الدبلوماسية معها حفاظا على مصالح خمس عشر ألف عامل اريتري في قطر. وقال بأن اريتريا لن تسمح بأي وجود تركي او إيراني في منطقة البحر الأحمر. وحول علاقة اريتريا بالإمارات أكد بأن علاقات اريتريا معها استراتيجية وليست علاقة مصالح كما يشاع وأن اريتريا تحاول الاستفادة من التسهيلات العسكرية على المدى البعيد. وفيما يتعلق بالصومال قال بأن الحكومة الصومالية تعمل بشكل إيجابي على استقرار الصومال وان اريتريا تتعاون مع الفصائل الصومالية الساعية لاستقرار البلاد ولكنها ترفض حركة الشباب الإرهابية على حد قوله.
جاءت ذلك في ختام المهرجان السنوي بالعاصمة السعودية الرياض وشارك فيه وزير الحكومات المحلية عندنكئيل ابرها.
الأمين محمد سعيد الذي يوصف بالضعيف هو من تبقى بجانب أسياس أفورقي طوال العقود الثلاثة الماضية وشغل مواقع عدة منها حقيبة الإعلام في اول تكوين للحكومة الإريترية قبل ان يتسلم سكرتارية الحزب التي توصف بالشكلية.

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.