شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إنسلاخ المسؤول الأول للتعليم العام بإقليم جنوب البحر الأحمر
2017-11-16 عدوليس ـ خاص

إنسلاخ المسؤول الأول للتعليم العام بإقليم جنوب البحر الأحمر

تزامنا مع أحداث أسمرا أو ما عُرف بهبة مدرسة الضياء الإسلامية بأسمرا أعلن المسؤول الأول بإقليم جنوب البحر الأحمر عن التعليم إنسلاخه ومغادرة البلاد حيث يتواجد الآن باحدى دول الجوار الإريتري.

الأستاذ والمربي عبدالله محمد عثمان شغل موقعا تربويا ومرشدا تعليميا في الإقليم منذ 2003م ، حيث تم إيقافة عن أداء وظيفته بالعام 2016م عن موقعه دون مبررات واضحة كغيره من الكادر التعليمي .
محمد عثمان تخرج يحمل الإجازة الجامعية من ليبيا وإلتحق بمعهد إعداد المعلمين بأسمرا وتم تعينية المسؤول الأول للتعليم بالإقليم ويعتبر موقعه وزيرا ولائيا.
إستطاعت ( عدوليس ) الوصول إليه وقد وعدنا بحوار حول مشكلات التعليم بالإقليم والأساليب الحكومية لإعاقة العملية التربوية وفرض نظريات إيديلوجية لا تتناسب والتعليم العام حسب رأيه.

إخترنا لكم

قصة لوحة إنسانية وحكاية أسرة مناضلة ! بقلم/ جمال همـــد

(1) ككل السادرون والمسرفون في حب الأوطان يذهبون دون ضجيج ، دون ان يلاحظ أحد غيابهم ، يرحلون دون صخب وجلبة كتلك التي يُحدثها الأدعياء في كتاباتهم الفجة. هم صناع التاريخ الحقيقي غير الرسمي. هم / هن المفاصل التي تربط وقائع الأحداث وملحها ، ودونهم لا يكتمل المشهد .. المشهد الذي يريد كُتاب التاريخ الرسمي ان لا يكتمل إلا وفق المرسوم الرسمي وبما يخدم العصبة سواء كانت جماعة أو فرد أو ايدلوجيا.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.