شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← "الأمن" يمضي في تأميم المدارس وإعتقال أكثر من (40) شابا بتهمة توزيع منشورات معادية
2017-12-11 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

"الأمن" يمضي في تأميم المدارس وإعتقال أكثر من (40) شابا بتهمة توزيع منشورات معادية

كشفت مصادر حسنة الإطلاع لـ ( عدوليس ) ان السلطات الأمنية الإريترية تحتجز نحو( 7 ) من المؤسسة المالية والإدارية لمدرسة ( إنداماريام ) الخاصة والتابعة لأكبر الكنائس بالعاصمة أسمرا ، كما وانها تعتقل أكثر من ( 40) شابا على خلفية توزيع منشورات والإنتماء لمذهب أنصار السنة.

فقد أكدت مصادر حسنة الإطلاع ان السلطات الأمنية لازالت تحتجز نحو أكثر من ( 7 ) من الإداريين لمدرسة (اندا ماريام ) التابعة للكنيسة الأرثدوكسية سابقا وذلك بتهمة عدم تسليم كل ما يتعلق بالمدرسة لوزارة التعليم العام التي استولت على المدرسة وألغت كل المظاهر المسيحية كالقداس اليومي وغيره وإلحقت المدرسة عنوة بالتعليم العام اسوة بمدرسة الضياء الإسلامية والمدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية.
من جهة أخرى وطبقا لذات المصادر ان السلطات الأمنية تعتقل منذ شهرين تقريبا ما يقارب من ( 40) شابا من مختلف أحياء العاصمة بتهمة الإنتماء لتيار "أنصار السنة" وتوزيع منشورات ترفض الإحتفال بالمولد النبوي الشريف لكونه "بدعة" حسب منشوراتها.
هذا وتمضي الحكومة الاريترية في تنفيذ سياستها في تأميم كل المدارس الخاصة والدينية ومن المتوقع ان تتحرك السلطات نحو عدد كبير من المعاهد الدينية في مختلف المدن الإريترية.
• الصورة لسجن "كارشيلي" في قلب العاصمة اسمر حيث يحتجز عدد كبير من المعتقلين نتيجة لهبة الضياء وإداري مدرسة ( إندا ماريام) في أقسام خاصة تتبع الأجهزة الأمنية .

إخترنا لكم

عبد الله إبراهيم أدره مناضل في التغييب منذ 23 عاما !. بقلم/ جمال همـــد

بعد ما يقارب العقد إلتقتيه ثانية في مبنى مكاتب الإذاعة القديمة بالقرب من مبنى سينما " كابتول" كان يبدو أكثر شبابا ووسامة. كنت برفقة الصديق الزميل أحمد محمد عمر كبير المذيعين ،وسألناه بشكل مشترك كيف تقيم ما حدث في شوارع أسمرا في إشارة لما حدث في 22 مايو 1993م. فقال بإقتضاب هو شغب وإنفلات!. المناضل عبدالله إبراهيم إدريس أدرة عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الشعبية مدير مديرية "تكرريت " القريبة من مدينة اغوردات بإقليم القاش بركا .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.