شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← الجيش السوداني يتسلم المنافذ الحدودية .. وتأكيد بوصول أسلحة مصرية لـ ( ساوا )
2018-01-05 عدوليس ـ اسمرا ـ كسلا

الجيش السوداني يتسلم المنافذ الحدودية .. وتأكيد بوصول أسلحة مصرية لـ ( ساوا )

في تطور نوعي سلمت الشرطة السودانية ظهر أمس الخميس جميع منافذ الحدود للقوات الجيش السوداني ، كما تم إيقاف حركة المرور بين البلدين ، بينما تتحدث أنباء عن وصول تعزيزات لقوات الدعم السريع العسكرية لولاية كسلا، التي أعلن فيها الرئيس البشير حالة الطواري في وقت سابق . وبالرغم من محاولات السلطات الإريترية التقليل من شأن التقارير التي بثتها قناة الجزيرة القطرية الرسمية في الأيام القليلة

الماضية حول أوضاع الحدود الإريترية السودانية الإثيوبية ووصول معدات عسكرية مصرية لمعسكر ( ساوا ) غربي إريتريا إلا أنها اعلنت حالة الاستعداد القصوى اعتبارا من الساعة 12 ظهر الأربعاء 3 يناير الجاري، ووضعت كل القوات في حالة تأهب ومنعت الإجازات كما أوقفت الحالات المحولة للعلاج خارج الوحدات العسكرية.
جاءت هذه الترتيبات بعد أنباء عن إعلان القوات الأثيوبية لحالة الطوارئ ووصول تعزيزات لحشود من الجيش الإثيوبي على الحدود مع إريتريا.
هذا وقد اكدت مصادر مطلعة لـ ( عدوليس ) قيام طائرات نقل عسكرية إماراتية بنقل معدات واسلحة عبر جسر جوي بين مصوع و (ساوا) ، استمر لمدة أسبوعين حتى الثاني من يناير الحاري ، تم خلالها ترحيل مدافع ميدان وأنظمة دفاع جوي ومدرعات وشاحنات عسكرية ، وأسلحة وذخائر من مختلف العيارات. إلى ذلك أفادت مصادر بإقليم شمال البحر الأحمر أن الشحنات استجلبت من مصر الى مرفأ ( حسمت ) 40 كلم شمال مصوع بواسطة باخرة مصرية اسمها ( محروسة ) كانت قد وصلت إلى الشاطئ الاريتري في السادس عشر من ديسمبر الماضي.
وقد اشرف على عملية النقل فريق عمل إريتري مصري مشترك ، وسلمت الشحنات لقائد منطقة العمليات الغربية العميد تخلي كفلوم ، و قيادة المعارضة الأثيوبية. وتفيد الاخبار ذات الصلة ان عملية نقل اخرى تمت ووصلت الأسلحة والشاحنات والمدرعات إلى معسكر ( ماي شقلي) القريب من الحدود الأثيوبية والسودانية.
هذا وقد أكد موقع "إمارات 71" القريب من الحكومة الإمارتية عن وصول قوات و معدات عسكرية من مصر، تشمل أسلحة حديثة وآليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة "ساوا" العسكرية في إقليم "القاش بركا" بإريتريا، والتي تعتبر المقر الرئيس لتدريب جنود الخدمة الوطنية.

إخترنا لكم

المنطقة بعد المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا...السودان: فرص مهدرة وتحديات جديدة! بقلم/ ياسين م. عبدالله

تقلق المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا على النحو والسرعة اللتين تمت بهما دول المنطقة الأخرى التي يرتبط أمنها أو نموها الاقتصادي بطريقة أو أخرى بالبلدين؛ مثل السودان، مصر، جيبوتي والصومال. تظهر كل يوم دلائل جديدة على ارتباط المصالحة بين البلدين بأجندة إقليمية أخرى فقد نقلت إذاعة إثيوبية قبل عدة أيام خبر عن اتفاق بين دولة الإمارات وإثيوبيا على بناء أنبوب لنقل النفط بين عصب وأديس أببا وهو ما سيجعل إثيوبيا أكثر ارتباطاً واهتماماً بأمن البحر الأحمر.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.