شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رسالة مفتوحة للرئيس.. ونشطاء يتداولون شريط مصور لجنازة الشيخ الراحل
2018-03-15 عدوليس ـ ملبورن

رسالة مفتوحة للرئيس.. ونشطاء يتداولون شريط مصور لجنازة الشيخ الراحل

تلقت " عدوليس " رسالة مفتوحة للرئيس أسياس مواطن إريتري من أسمرا عرف بنفسه بإنه أبن " أبونا أنطونيوس، وهيلي ولدتنسائي، والحاج موسى محمد نور". وقال " لقد كبرت وأنا أناديك بابا إسياس، وكنت اعتبرك بطلًا قوميًّا، باعتبارك قاتلت لمدة (30) عامًا لتحقيق السلام والاستقلال لوطننا". إلا انه سرعان ما خاب ظنه وظن الشعب الإريتري بل وشعر بالخجل " شعرت بالخجل من أن أدعوك رئيسي عندما وصفت وسائل إعلامك

المواطنين الإريتريين ب"المهاجرين الأفارقة". لقد صدمت حتى عندما سمعت أنك قمت بوضع العديد من رفاقك المناضلين والمقاتلين من أجل الحرية في السجون".حسب نص الرسالة المفتوحة المنشورة في مكان آخر من الموقع.
صاحب الرسالة الذي رمز لإسمة بإنه من ضحايا قسوة أسيايس ، يبدو انه من جيل الإستقلال ونتحفظه عن نشر إسمه كان قد أرسل رسالته للنشر عبر سلسلة من الإجراءات الإحترازية لكون الحياة كلها تحت الرقابة الأمنية في إريتريا.
من جهة أخرى تداول نشطاء في وسائل التواصل الإجتماعي فيديو تشييع الشيخ الشهيد موسى محمد نور ، وقد إلتقطعت الصورة عن بعد ومن مكان مرتفع أظهر خروج الجثمان من المنزل كما أظهر بوضوح العمران لحي " أخريا " الفيديو مدته بضع دقائق تسمع فيه صوت سيدة وهي تدعو للشيخ وتطالب بنشر الفيديو على نطاق واسع بلغة " التجرايت " وهي لغة غبير متداولة في الحي الذي يتكلم التجرنية. هذا ولم تستطيع (عدوليس ) التاكد من صحة الفيديو.

إخترنا لكم

صراع الموانئ فى البحر الأحمر:منافسة شرسة بين الإمارات وتركيا وأمريكا والصين وإسرائيل والسعودية وإيران

كتبت دينا محسن: باتت منطقة القرن الإفريقي وجنوب البحر الأحمر، ساحة للصراع والنفوذ الإقليمي العسكري والتجاري بين عدة دول وقوى إقليمية ودولية، وتسعى تلك الدول لمد نفوذها والقوة في منطقة جنوب البحر الأحمر، ببناء قواعد عسكرية أو الحصول على حق إدارة وانتفاع موانئ في دول إفريقية فقيرة مثل الصومال وإريتريا وجيبوتى وأخيراً السودان. ويتزايد الاهتمام الجيوسياسى فى منطقة القرن الأفريقى، يخشى المراقبون أن تنتهى هذه النزاعات الإقليمية لصراع مسلح يهدد استقرار تلك المنطقة, وفي مركز هذا الصراع مضيق “باب المندب”، الذي يمر من خلاله ما قيمته مئات مليارات


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.