شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ورحل "دنقس اري" دون وداع يليق!
2018-04-01 عدوليس ـ ملبورن

ورحل "دنقس اري" دون وداع يليق!

بعيد عن الأضواء هادئا صامته بشمخه وتواضعه وهو وسط الناس الذين ناضل من أجلهم وعلى أكتاف أبناء بلدته الصغيرة رحل المناضل والقائد دنقس أري عن عمر ناهزالعقد الثامن أو يزيد.

الرجل البسيط والعادي والذي رسم خططه الحربية بحرفية عالية أربكت لسنوات جيش الإمبراطور النظامي والمدرب والذي يقوده جنرلات خريجي أرقى الكليات الحربية رحل في الثلاثين من مارس المنصرم.
دنقس أري هو واحد من القلائل الذين قامت علي أكتافهم قيادة وتدريب وتأسيس جيش التحرير الإريتري في أول الستينات والسبعينات ، فقد إلتحق بجبهة التحرير الإريترية في بداية 1962بعد شهور قليلة من إنطلاقتها وظل جنديا وقائدا إلى ان تقاعد وعاد لبلدته " مقلو".
رحم الله المناضل القائد وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.

إخترنا لكم

الطائفيةُ والقابليةُ للطائفيةِ قراءةٌ فى العقلِ السياسي الإريتري وتناقضاتِهِ. بقلم/ صالح سعد

تنطلق فكرةُ هذه المقالة مِنْ مفهومِ ( القابلية ) ، والذى نَحتُهُ المفكرُ الجزائريُّ مالكُ بن نبي فى سياقِ تحليلِهِ للظاهرة (الاستعمارية ) حيثُ جعل مفهوم (القابلية ) مفهوماً مفتاحياً لفهم تلك الظاهرة باعتبارِ اَنَّ القابلية هى المفسرةُ لتغلغل الاستعمار وتأثيره ، ومِنْ خلال القراءة والتفرس فى الذات لمعرفة أسباب القبول بالحالة الإستعمارية والخضوع لها .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.