شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ضمن الموجة الجديدة من الإعتقالات جهة أمنية تعتقل العقيد عثمان بخيت
2018-04-03 عدوليس ـ كرن ـ أسمرا

ضمن الموجة الجديدة من الإعتقالات جهة أمنية تعتقل العقيد عثمان بخيت

بعد الإيقاف الطويل عن ممارسة مهامة العسكرية والذي إستمر لأكثر من ( 15 ) عام ، تم إعتقال العقيد عثمان بخيت من منزله بمدينة كرن في وقت سابق من هذا الإسبوع ، وقد إقتادته جهة أمنية ترتدي الملابس المدنية لوجهة غير معلومة. والعقيد بخيت ينتمي للجيل الثاني من مناضلي الثورة الإريترية حيث إلتحق بجبهة التحرير الإريترية في 1967م ،

ثم إنحاز لقوات التحرير الشعبية وأصبح من القيادات الميدانية الوسيطة بالجيش الشعبي التابع للجبهة الشعبية لتحرير إريتريا، وكان من القواد المتمرسين الذين لهم إسهامات بمختلف صنوف الأسلحة والوحدات العسكرية.
بعد التحرير عمل ضمن قيادة القوات البرية ثم أوكلت إليه مهمة إنشاء الجيش المحلي والمليشيات الشعبية في منطقة اقليم سنحيت .
ظل العقيد عثمان بخيت بلا أعباء عسكرية منذ سبتمبر ٢٠٠١ ، إلا انه ظل محتفظا بالانتماء لوزارة الدفاع ، الى ان تم إعتقاله ، ليصبح اخر معتقل تمت اضافة اسمه الى قائمة المعتقلين في الوقت الذي بدأت فيه الحملة العالمية الإريترية للتضامن مع المعتقلين. مصدر مطلع في العاصمة أسمرا علق لـ ( عدوليس ) بالقول : " يبدو ان الحكم يريد تكرم الفوج الثاني من الرعيل باعتقال المتبقين منهم في إريتريا !".
هذا وتستمر موجه واسعة من الإعتقالات في جميع أنحاء إريتريا شاملة كل الفئات المدنية والعسكرية وكذا الطلاب ولم يٌعرف حتى الآن أسباب الإعتقالات ، علما بإنها وكالعادة تجري خارج الدوائر العدلية والشرطية.

إخترنا لكم

الطائفيةُ والقابليةُ للطائفيةِ قراءةٌ فى العقلِ السياسي الإريتري وتناقضاتِهِ. بقلم/ صالح سعد

تنطلق فكرةُ هذه المقالة مِنْ مفهومِ ( القابلية ) ، والذى نَحتُهُ المفكرُ الجزائريُّ مالكُ بن نبي فى سياقِ تحليلِهِ للظاهرة (الاستعمارية ) حيثُ جعل مفهوم (القابلية ) مفهوماً مفتاحياً لفهم تلك الظاهرة باعتبارِ اَنَّ القابلية هى المفسرةُ لتغلغل الاستعمار وتأثيره ، ومِنْ خلال القراءة والتفرس فى الذات لمعرفة أسباب القبول بالحالة الإستعمارية والخضوع لها .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.