شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← متطرفون يحرقون سيارة مواطن إريتري شمالي السويد
2018-04-17 عدوليس ـ نقلا عن وكالة الأنباء التركية العربية

متطرفون يحرقون سيارة مواطن إريتري شمالي السويد

أقدم متطرفون على إحراق سيارة لمواطن إريتري شمالي السويد. وذكر مراسل الأناضول، أن متطرفون أحرقوا في بلدة غوليفار في منطقة لابلاند شمالي السويد، سيارة لمواطن إريتري يدعى “سامسوم كيبروم” (25 عاما). ووصفت مديرية الأمن في محافظة نوربوتن شمالي البلاد، في بيان لها، الحادث بأنه اعتداء عنصري وجريمة كراهية.

وذُكر البيان أن السلطات لم تعتقل حتى الآن أي مشتبهٍ على خلفية الهجوم العنصري وأن التحقيقات لا تزال جارية.
من جهته، قال سامسوم كيبروم، في تصريح لصحيفة “أفتون بالاديت” المحلية، إنه وصل مع عائلته من إريتريا إلى السويد قبل 6 سنوات للعيش في بيئة آمنة.
وأضاف أن حياته تحولت إلى كابوس خلال الأسبوع الماضي، حيث تعرض منزله لاعتداء وتم كسر زجاج النوافذ بواسطة قوارير الجعة، التي ألقاها مجهولون على منزله، قبل أن يتم اليوم حرق سيارته. ولفت أنه يعمل في وظيفتين بغوليفار وأن حياته منتظمة إلى أنه يعاني من الخوف بسبب الهجمات العنصرية الأخيرة وبات يفكر جدّيًّا بالانتقال إلى مكان آخر.

إخترنا لكم

الطائفيةُ والقابليةُ للطائفيةِ قراءةٌ فى العقلِ السياسي الإريتري وتناقضاتِهِ. بقلم/ صالح سعد

تنطلق فكرةُ هذه المقالة مِنْ مفهومِ ( القابلية ) ، والذى نَحتُهُ المفكرُ الجزائريُّ مالكُ بن نبي فى سياقِ تحليلِهِ للظاهرة (الاستعمارية ) حيثُ جعل مفهوم (القابلية ) مفهوماً مفتاحياً لفهم تلك الظاهرة باعتبارِ اَنَّ القابلية هى المفسرةُ لتغلغل الاستعمار وتأثيره ، ومِنْ خلال القراءة والتفرس فى الذات لمعرفة أسباب القبول بالحالة الإستعمارية والخضوع لها .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.