شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رمضـــــــان كــريــم
2018-05-15 عدوليس ـ ملبورن

رمضـــــــان كــريــم

كل عام والجميع بخير .. أعاده الله علينا باليمن والبركات ، مع خالص الأمنيات ان يعم العالم أجمع الإستقرار والسلام ، وتتجاوز بلادنا حالة البؤس والديكتاتورية، ويعم السلام إريتريا وكل دول القرن الإفريقي.

وبمناسبة هذا الشهر الفضيل يسر " عدوليس " بنشر و بإعادة نشر بعض المواد الخفيفة والتي تم نشرها في وسائط أخرى وهي مواد تندرج تحت ما يسمى بمواد المنوعات والتي لا تخلو من الفائدة كونها تهتم بأحوال الناس في بلدان الهجرة وأستراليا نموذجا ، كما يسرنا أيضا إعادة نشر بعض مواد "رمضانيات" للراحل الأستاذعمر جابر عمر والتي نشرها في مواقع الإريترية.
ننوه ان هذه المواد تتناول نجاحات بعض الإريترين في أعملهم تحقيقا لما يُسمى هنا بنظرية التمازج الثقافي لكل الشعوب والإثنيات في بلاد " الكنغارو" والإسهام بالثقافة الأسترالية. وكذلك سوف نسلط الأضواء على تجارب الإريترين في بلدان أخرى متى ما تم الحصول على المادة المناسبة. نماذجنا حتى الآن لعدد من الأسماء نذكر منهم كمال ياسين و ياسين موسى وعبدالله الصافي وغيرهم. إنتظرونا في رمضان ، وكل عام وأنتم بألف خير.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.