شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا تواصل حرب التصريحات تجاه أديس ابابا والخرطوم !
2018-05-16 عدوليس ـ ملبورن

أسمرا تواصل حرب التصريحات تجاه أديس ابابا والخرطوم !

وضعت الحكومة الإريترية حد لكل التكهنات التي راجت مؤخرا حول إمكانية تطبيع علاقاتها مع جارتها إثيوبيا من جهة والرد على كل المحاولات السودانية بالتخفيف من حدة التوتر بين أسمرا والخرطوم.

ففي تصريح مقتضب أتهم أسمرا جارتيها السودان وإثيوبيا بالتخطيط لدعم المعارضة الإريترية وبتمويل قطري حسب زعم االتصريح الصادر بتاريخ 14 مايو الجاري وحمل توقيع وزارة الإعلام. ولتنفيذ ذلك كلف كل من اللواء حمدي مصطفى من الجانب السوداني والقنصل برهاني من السفارة الإثيوبية بالخرطوم ، حسب زعم التصريح.
هذا وقد أثار التصريج موجه من التعليقات الساخرة في كل منصات وسائل التواصل الإجتماعي ، خاصة وهو يتزامن مع تصريحات وصفت بالعجيبة أفاد بها سكرتير الحزب الحاكم في إريتريا الأمين محمد سعيد يتحدث فيها عن ما يوفره النظام الحاكم في بلاده من أمن وإستقرار وقال ان إريتريا هي الدولة الأولى التي تحفظ ويتحقق فيها إحترام حقوق الإنسان في العالم !.

إخترنا لكم

الطائفيةُ والقابليةُ للطائفيةِ قراءةٌ فى العقلِ السياسي الإريتري وتناقضاتِهِ. بقلم/ صالح سعد

تنطلق فكرةُ هذه المقالة مِنْ مفهومِ ( القابلية ) ، والذى نَحتُهُ المفكرُ الجزائريُّ مالكُ بن نبي فى سياقِ تحليلِهِ للظاهرة (الاستعمارية ) حيثُ جعل مفهوم (القابلية ) مفهوماً مفتاحياً لفهم تلك الظاهرة باعتبارِ اَنَّ القابلية هى المفسرةُ لتغلغل الاستعمار وتأثيره ، ومِنْ خلال القراءة والتفرس فى الذات لمعرفة أسباب القبول بالحالة الإستعمارية والخضوع لها .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.