شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← زيارة غامضة لأفورقي لأبوظبي ووفد أمني إماراتي بأ سمرا
2018-05-21 عدوليس ـ أسمرا ( خاص )

زيارة غامضة لأفورقي لأبوظبي ووفد أمني إماراتي بأ سمرا

كشفت مصادر حسنة الإطلاع بالعاصمة أسمرا لـ " عدوليس " ان زيارات متبادلة على قدر كبير من الأهمية والسرية قد تمت بين أسمرا وأبو ظبي في الربع الأخير من شهر أبريل الماضي. فقد زار الرئيس أسياس افوورقي العاصمة الإماراتية في 21 إبريل الماضي وبرفقته عدد محدود جدا من طاقم مكتبه ، وعاد لبلاده في

22 إبريل، ليلحق بع وفد أماراتي أمني اقتصادي حيث إستقبل في المطار بوفد مماثل من مكتب الرئيس ، كما خصصت له أفراد من بروتكول مكتب الرئيس بعيدا من وزارة الخارجية.
هذا وقد تكررت الزيارات الغير معلنة للرئيس أسياس لكل من الرياض وأبوظبي ويتتم هذه الزيارات الغامضة بعيدا عن وزارة الخارجية الإريترية وسفاراتي أسمرا في كل من الرياض وأبوظبي.
وحسب المصادر ان الوفد الإماراتي بحث عدد من الملفات الأمنية الخاصة بمنطقة القرن الإفريقي وخاصة الوضع في ميناء عصب والحرب باليمن وقد أطلع الجانب الإريتري على مواقف الإمارات بخصوص جزيرة " سقطرة " اليمنية وكذلك تناولت المباحثات تنسيق الجهود الأمنية في الصومال.

إخترنا لكم

شعوب القرن الإفريقي ودوله: أهوال الحرب وآفاق السلام !! بقلم/ الدكتور حسن سلمان

تمر المنطقة العربية منذ سنوات بموجة من موجات التحرر ضد الاستبداد والفساد والتبعية الخارجية وقد دخلت في بعض البلدان في الصراع المسلح الذي حملت عليه حملا من خلال تصلب الأنظمة الاستبدادية والقوى الدولية الرافضة للتغيير وقد قدمت في سبيل حريتها وكرامتها التضحيات الجسام قتلا وسجنا وتشريدا وما كان لهذه التضحيات أن تضيع سدى مهما تصورت أنظمة الثورة المضادة أنها قادرة على إعادة الشعوب إلى القمقم والحظيرة وأنها ستحقق للقوى الإمبريالية العالمية الضبط والسيطرة المحلية التي فرضت على المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية من خلال فرض أنظمة وظيفية تملك السلطة وأدواتها القمعية المحلية ولكنها لا تملك التمثيل لشعوبها وبالتالي السيادة الوطنية فهي أنظمة فاقدة للشرعية الدستورية والشعبية وموالية لقوى الاستكبار العالمي.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.