شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← 27 عاما من الإستقلال .. ماذا لو أختفى اسياس افورقي ؟؟!!
2018-05-23 عدوليس ـ ملبورن

27 عاما من الإستقلال .. ماذا لو أختفى اسياس افورقي ؟؟!!

عندما ظهر أسياس افورقي ( 66) شاحبا،منهكا مريضا في إبريل 2012م وهو يتحدث بتهكم وإزدراء عن كل شيء بما فيها الشكل المفترض حسب رأيه لتداول الأخبار ، قطع قول كل خطيب حول غيابه الأبدي عن المشهد السياسي الإريتري. وهذه ليست المرة الأولى الذي يسجل فيها اسياس افورقي ( 71) لعبة الإختفاء سواء كان ذلك إختيارا أم قسرا!. والسؤال : هل تلفتت قوى المعارضة الإريترية بإئتلافاتها وتحالفاتها منفردة أو مجتمعة للإجابة حول كيفية التعامل مع الحدث المزلزل ؟

نذكر هنا بان المعارضة الإريترية قد دخلت إمتحان غياب اسياس افورقي المتكرر وقد خرجت منه بحصيلة متواضعة جدا من المواقف التي أربكت الشارع الإريتري والمراقب ، كما دول الجوار ووسائل الإعلام ، كما ظهر غيابها كليا عن ما يعتمل بالداخل أثناء أحداث حركة يناير 2013م المجيدة.
لا نريد الخوض هنا في تحليل ذلك الإرتباك الذي يمكن ان ان نختصر بـ ( الفضحية ) ولكن دعونا نرى كيف يمكن ان تتعامل قوى المعارضة الإريترية مع هكذا حدث مستقبلا ، وكيف يقرء النشطاء والكتاب والصحفيين الإريترين الأمر.
بمناسبة أعياد التحرير والإستقلال " عدوليس " طرحت عدد من الإسئلة المتعلقة بالموضوع على عدد من قيادات العمل الوطني السياسي والمدني وكانت هذه الحصيلة ، نوردها هنا دون التعليق عليها.
الأسئلة :
1/ هل يتحسب تنظيمكم لأختفاء مباغة بالموت أو الإغتيال مثلا للرئيس أسياس افورقي ؟ ماهي هذه الخطط والتدابير التي يمكن إتخاذها على وجه العموم ؟
2/ ماهي السيناريوهات المحتملة للحالة الإريترية الراهنة والتي توصف بغير الطبيعية ..أو مستقبل أوضاع إريتريا برأيكم؟
3/ برأيكم هل المعارضة الإريترية في وضع ذاتي وموضوعي يمكنها من إجراء التغيير المنشود ؟
أ/ منفردة ؟
ب / بالمشاركة مع قوى الداخل ؟
د/ أم هي خارج ذلك ؟
ولماذا ؟
تابعونا وكل عام وأنتم بألف خير.

إخترنا لكم

المنطقة بعد المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا...السودان: فرص مهدرة وتحديات جديدة! بقلم/ ياسين م. عبدالله

تقلق المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا على النحو والسرعة اللتين تمت بهما دول المنطقة الأخرى التي يرتبط أمنها أو نموها الاقتصادي بطريقة أو أخرى بالبلدين؛ مثل السودان، مصر، جيبوتي والصومال. تظهر كل يوم دلائل جديدة على ارتباط المصالحة بين البلدين بأجندة إقليمية أخرى فقد نقلت إذاعة إثيوبية قبل عدة أيام خبر عن اتفاق بين دولة الإمارات وإثيوبيا على بناء أنبوب لنقل النفط بين عصب وأديس أببا وهو ما سيجعل إثيوبيا أكثر ارتباطاً واهتماماً بأمن البحر الأحمر.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.