شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← آدم إسماعيل: الانتشار الواسع للسلاح وعسكرة المجتمع وغياب المؤسسات ربما يؤدي لتدخل خارجي بالبلاد !!
2018-05-24 عدوليس ـ ملبورن

آدم إسماعيل: الانتشار الواسع للسلاح وعسكرة المجتمع وغياب المؤسسات ربما يؤدي لتدخل خارجي بالبلاد !!

الدكتور آدم إسماعيل الشهير بـ " أبو الحارث " رئيس حركة الإصلاح الإسلامي الإريتري . حركته إسلامية ضمن عدد من الحركات الإسلامية خاضت مبكرا غمار الحوارات والتحالفات، فكانت من مؤسسي التحالف الديمقراطي الإريتري بنسخه المتعددة وكذلك من التنظيمات التي ساهمت بقوة في نجاح مؤتمر " أواسا " وتأسيس المجلس الوطني للتغيير الديمقراطي . س/ هل يتحسب تنظيمكم لأختفاء مباغة بالموت أو الإغتيال مثلا للرئيس أسياس افورقي ؟ ماهي هذه الخطط والتدابير التي يمكن إتخاذها على وجه العموم ؟ ج/ رحيل أسياس افورقي عن المشهد أمر متوقع سواء ان كان بوفاة اثر مرضه الذي يتفاقم يوما بعد يوم او بسبب اغتيال او انقلاب من الداخل. حركة الاصلاح الاسلامي الاريتري على المستوى النظري لديها رؤية متكاملة معدة مسبقا تحدد طريقة ادارة البلاد عقب رحيل افورقي ،

وذلك بتشكيل حكومة انتقالية تشمل جميع القوى السياسية والمدنية للقيام بمهام المرحلة الانتقالية من اعداد دستور انتقالي ومفوضية انتخابات والتهيئة لقيام انتخابات عامة وصولاً الى حكومة منتخبة ..والمجلس الوطني الاريتري ايضاً لديه خارطة طريق متكاملة لكيفية ادارة المرحلة الانتقالية.
من ناحية اخرى هنالك تحديات كبيرة تتمثل في المليشيات التي أسسها افورقي ومصيرها ومآلاتها وكيفية منعها من احداث فوضى عقب رحيل افورقي.
س/ ماهي السيناريوهات المحتملة للحالة الإريترية الراهنة والتي توصف بغير الطبيعية ..أو مستقبل أوضاع إريتريا برأيكم؟
ج/ .هنالك سيناريوهات عدة متوقعة يمكن تلخيصها في الآتي :
- منها دخول ارتريا في حالة من الفوضى بسبب الانتشار الواسع للسلاح وعسكرة المجتمع وعدم وجود لمؤسسات حكم مما يهيئ لتدخلات إقليمية او دولية تهدد سيادة البلاد واستقلالها ... - ايضا هنالك سيناريو ان تقوم مجموعة من داخل النظام بالانقلاب واحداث إصلاحات جزئية .. - هنالك سيناريو متوقع بوصول مجموعات تنشط في المعارضة الى سدة الحكم بالتحالف مع مجموعات داخل النظام .
- والسيناريو الذي ينبغي ان نسعى إليه بعد رحيل افورقي هو تشكل حكومة انتقالية من جميع قوى المعارضة والقوى المدنية ، وأي محاولة انفرادية من أي جهة هو تكرار لسيناريو الجبهة الشعبية اقبان الاستقلال .
3/ برأيكم هل المعارضة الإريترية في وضع ذاتي وموضوعي يمكنها من إجراء التغيير المنشود ؟
أ/ منفردة ؟
ب / بالمشاركة مع قوى الداخل ؟
د/ أم هي خارج ذلك ؟
ولماذا ؟
ج/ -المعارضة الاريترية غير فاعلة في الوقت الراهن لغياب العمل المشترك المتمثل في المجلس الوطني بالرغم من المحاولات المبذولة لإحيائه وتفعيله ، وينبغي علينا كقوى معارضة بذل المزيد من الجهد من اجل التغيير المنشود سواء بالتحالف مع قوى من الداخل او بدون ذلك ، وفي تقديري المعارضة تمتلك امكانات ومقومات وخبرات تراكمية لو أنها تجاوزت الصراعات البينية وأعلت من شان المصلحة العامة ونسقت جهودها نحو هدف واحد هو تغيير النظام.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.