شريط الأخبار
الرئيسيةمقالات ← عبد الله الصافي ..قصة نجاح !. 1 من 2 بقلم / جمال همـــد
2018-05-30 عدوليس ـ ملبورن

عبد الله الصافي ..قصة نجاح !. 1 من 2 بقلم / جمال همـــد

فور خروجي من مكتبة الذي يحتل الطابق العلوي بمبنى عتيق نسبيا ، سيطرت علي صورة لاعب كرة القدم "علوي حاج الصاف" في سبعينات القرن الماضي في مدينتي البعيدة أغوردات ، تعززت الصورة وزادت إلحاحا بتلك الروائح المحببة للروح والمنعشة للذاكرة والتي تنبعث من جنبات منطقة "فوتسكري" ذات الملامح القرن إفريقية .. روائح الأطعمة والبهارات والعطور كتلك الروائح التي كانت تحيط بي بسوق العطارين المسقوف بتلك المدينة التي تنام قرب النهر الموسمي العظيم "بركا أبوهمد" ويٌعرف بسوق الـ ( إسقادوريا ).

علوي حاج الصافي هو جيل السبعينات في مدينة أغوردات الذين أنعشوا المدينة في كل مناحي الحياة بعد الإلتحاق الكبير بالثورة و اللجوء الجماعي للجيل الذي سبقهم، مما أصاب المدينة ضورا كبير إنتظر جيل علوي لتنتعش لبضع سنوات ثم كرة أخرى في منتصف السبعينات وما جرى من مذبحة يوم الأحد الأسود واللجوء الكبير.
آل الصافي :
وآل الصافي يمتدون في كل أنحاء إريتريا ، خاصة المدن الكبرى ، فنجدهم في أسمرا ومصوع وأغوردات وكرن ، ويتجاوزون الحدود ليصلوا الحجاوز واليمن.
هذا الإنفتاح الكبير سيجد طريقة في ضيف مقالتنا هذه السيد عبدالله الصافي ، فهو من اوائل الذين لم يجدوا صعوبة في التأقلم السريع ثم التمازج والتزاوج والمصاهرة.
عبدالله أحمد الصافي الذي إكتسب الكثير من الثقافة الإنجلوساكسونية ، لم يأخد الوقت الكبير لكلمات الترحيب والمجاملة بل دلف إلى تعريف بنفسه عبر عمله :
"نحن نعمل تحت عنوان عريض إسمه (تنمية الموارد البشرية ) وتتلخص مهامنا في عدد من العمليات المتعددة هي إكساب وتطوير مهارات وتدريب .. تعليم .. توظيف ومتابعة وإستشارات ... الخ. يدخل في ذلك خريجي الجامعات والمعاهد التقنية والتجارية والهندسية والثانويات العامة والعمالة العادية، ويصر الصافي لسنا وسطاء أو سماسرة في سوق العمل".
أسهل له مهمتي بالقول : ما يهمني هنا هو ماذا تقدمون للعامل القادم من منطقة لقرن الإفريقي ؟
يقول الصافي بطبيعة الحال نحن نستهدف هؤلاء لأننا نتمي إليهم أولا، وأستطيع القول أننا قريبين منهم وأكثر من يستطيع التعرف على المشكلات التي يعانون سواء في مراحل التأهيل والتدريب وإكتشاف مهاراتهم وكذلك المشكلات التي تواجههم ، ويضيف هنا كل وظيفة تلتحق بها يجب ان تخضع لاختبار مهارات، ونحن ننمى ونصقل هذه المهارات، ونكتشفها أيضا.
ان ما نفعله هنا هو دراسة كل حالة على لوحدها ، ثم وضع خطة واقعية مشتركة إذا صحة التسمية وأكرر واقعية حتى لا يصطدم العامل بمشكلات لم تكن في حسبانه.
فوتسكري :
يمكن القول أنها إفريقيا الصغري مع غلبة شعوب القرن الإفريقي عليها مع جاليات أخرى أهما الجالية الفيتنامية.
تم انشاء بلدية فوتسكري عام 1848م على ملتقى نهري يارا وماريبنونغ في وسط مدينة ملبورن التي تتمتع بمساحات خضراء تغطي ما يزيد على ) 480 (هكتاراً من الحدائق تمتد من حديقة برنسيس بارك في الشمال، إلى حدائق )رويال بوتانيك (في الوسط، وحديقة )ألبرت( في الجنوب.
وتتميزالمدينة بالتنوع الشديد وتقول دراسة ان نصف سكان المدينة قد ولدوا خارجها وتهتم بالثقافات الخاصة بمواطنيها ،بل وتشجع على ذلك من خلال المهرجانات الثقافية ومن هذه المهرجانات مهرجان فوتسكري الذي يقام في شهر مايو من كل عام.
عبدالله الصافي حامل ماجستير عن أطروحته تطوير الأداء المهني، الممتليء حيوية وحبور يستقبلك هاشا باشا بطبيعته وليس كما تفرض المهنية ذلك يعرف بمهنته بالقول : " عملت حوالي الـ ( 15 ) عام موظفا بعدد من الشركات والمصالح ومكاتب خدمات التوظيف الحكومية ،وهذا ما سمح لي بالإطلاع على اسس التوظيف والقوانين الحكومية والخاصة ، وراكم عندي الخبرات التي أتعامل بها الآن.
كيف تتعاملون مع التصورات الخاطئة حول سرعة إيجاد العمل والمقابلة المجزي وسرعة الإنتقال من الفقر إلى الغنى إلخ من التصورات والأفكار ؟
أول ما يواجهة المهاجر هو كيفية إيجاد العمل نفسه ، بعد ذلك صعوبة الإنسجام والتناغم مع النظام المتبع، كما ان كل وظيفة لها طابع خاص ونظام معين ومتطلبات ومقاييس وهذا ما نحاول ان نشتغل عليه في المسافة بين سوق العمل والعمال، ولذلك تطلب مني ان أكون شبكة واسعة من العلاقات مع أرباب العمل والشركات الخاصة والعامة، وبجانب التدريب نقدم خدمات تعليم اللغة الإنجليزية وهي عامل مهم ومكمل لعملنا ومن أجل ذلك خلقنا علاقات جيدة مع عدد من المتخصصة بتعليم اللغة الإنجليزية.
الحلقة القادمة سوف نتحدث عن مشاريع وأعمال في ماليزيا ونفرد مساحة خاصة عن أمينة الأنجلو ساكسونية.
شكر خاص للصديقين برهان إسماعيل الذي سهل اللقاء وأحمد زروق الذي توثيق الحوار.

إخترنا لكم

شعوب القرن الإفريقي ودوله: أهوال الحرب وآفاق السلام !! بقلم/ الدكتور حسن سلمان

تمر المنطقة العربية منذ سنوات بموجة من موجات التحرر ضد الاستبداد والفساد والتبعية الخارجية وقد دخلت في بعض البلدان في الصراع المسلح الذي حملت عليه حملا من خلال تصلب الأنظمة الاستبدادية والقوى الدولية الرافضة للتغيير وقد قدمت في سبيل حريتها وكرامتها التضحيات الجسام قتلا وسجنا وتشريدا وما كان لهذه التضحيات أن تضيع سدى مهما تصورت أنظمة الثورة المضادة أنها قادرة على إعادة الشعوب إلى القمقم والحظيرة وأنها ستحقق للقوى الإمبريالية العالمية الضبط والسيطرة المحلية التي فرضت على المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية من خلال فرض أنظمة وظيفية تملك السلطة وأدواتها القمعية المحلية ولكنها لا تملك التمثيل لشعوبها وبالتالي السيادة الوطنية فهي أنظمة فاقدة للشرعية الدستورية والشعبية وموالية لقوى الاستكبار العالمي.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.