شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← العفو الدولية تطالب أسمرا بإنهاء عقود من القمع !
2018-07-15 عدوليس ( رصد)

العفو الدولية تطالب أسمرا بإنهاء عقود من القمع !

إعتبرت منظمة العفو الدولية السبت ان السلام الجديد يجب ان يكون حافزا للتغيير في اريتريا حيث الاف الاشخاص ومنهم نشطاء حقوقيون وسياسيون معارضون “يقبعون في مراكز اعتقال لمجرد تعبيرهم عن آرائهم”.

وقال سيف مغنغو نائب مدير المنظمة عن المنطقة “إن انتهاء العداء مع اثيوبيا لحظة فرح للإرتريين لكن يجب أن يعقبها إصلاحات ملموسة تحدث فرقا حقيقيا في حياة الناس وانهاء عقود من القمع في البلاد”.
وتابع في بيان ان اريتريا هي اكبر سجن للصحافيين في القارة، وان وسيلة الاعلام المستقلة الاخيرة لديها اغلقت قبل 17 عاما.
ودعت العفو الدولية ايضا الى انهاء التجنيد الاجباري الذي يعد سببا رئيسيا لمغادرة مئات آلاف الاريتريين بلادهم.
ذلك حسب التقرير الموسع الذي نشرته صحيفة التغيير الألكترونية السودانية أمس.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.