شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ضابط مخابرات سفيرا لأسمرا لدي أديس أبابا
2018-07-22 عدوليس

ضابط مخابرات سفيرا لأسمرا لدي أديس أبابا

بتسمية رجل المخابرات والأمن سمري رؤسوم سفير بدرجة وزير لدى أديس أبابا تتضح الرؤية الإريترية لعلاقتها مع جارتها التي أختارت السفير الشاب رضوان حسين. رجل خبرته في إدارة ملفات أمنية مثقل بتجارب ومرارات السابق وآخر شاب منفتح من جيل رئيس الوزراء منفتح غير مثقل بالتاريخ القديم لعلاقات الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا مع حركات التحرر الإثيوبية التي اسقطت منقستو هيلي ماريام في تسعينات القرن الماضي.

رؤسوم الذي خدم في جهاز الـ ( 72) الأمني في المحطات الخارجية وخاصة الخرطوم طوال فترة الكفاح المسلح، وحسب مصدر مطلع على تاريخ الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا، ان الرجل ومنذ إلتحاقه بالميدان عمل في جهاز الأمن ، ثم سفيرا في الولايات المتحدة التي درس وتخرج منها ، كما عمل ولمدة ( 17 ) عام في مختلف المدن السودانية كمسؤول أمني ، ويضيف المصدر والذي اكد بحكم انه ضابط مخابرات سابق يريد الرئيس الإريتري أفورقي تدفق المعلومات حول التطورات في إثيوبيا أول بأول وهذه مهمة يمكن أن يقوم هذا الشخص أفضل من غيره ."
هذا وقد شغل رؤسوم مواقع عدة كمسول أول في الإقليم الأوسط ووزيرا للتعليم العام، بجانب عمله في الأجهزة الأمنية.

إخترنا لكم

المنطقة بعد المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا...السودان: فرص مهدرة وتحديات جديدة! بقلم/ ياسين م. عبدالله

تقلق المصالحة بين إريتريا وإثيوبيا على النحو والسرعة اللتين تمت بهما دول المنطقة الأخرى التي يرتبط أمنها أو نموها الاقتصادي بطريقة أو أخرى بالبلدين؛ مثل السودان، مصر، جيبوتي والصومال. تظهر كل يوم دلائل جديدة على ارتباط المصالحة بين البلدين بأجندة إقليمية أخرى فقد نقلت إذاعة إثيوبية قبل عدة أيام خبر عن اتفاق بين دولة الإمارات وإثيوبيا على بناء أنبوب لنقل النفط بين عصب وأديس أببا وهو ما سيجعل إثيوبيا أكثر ارتباطاً واهتماماً بأمن البحر الأحمر.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.