شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← بيان لتأييد السيد برهاني أبرهي، وزير المالية الاريتري السابق من الأعضاء السابقين في الجمعية الوطنية الاريترية والمتواجدين في المنفى
2018-09-14 عدوليس ـ ملبورن

بيان لتأييد السيد برهاني أبرهي، وزير المالية الاريتري السابق من الأعضاء السابقين في الجمعية الوطنية الاريترية والمتواجدين في المنفى

نحن الموقعون أدناه، أعضاء الجمعية الوطنية الإريترية ، نود أن نعرب عن دعمنا القوي للخطوة الشجاعة التي قام بها زميلنا السيد برهاني ابرهي كيداني، وزير المالية السابق ضد النظام الدكتاتوري للسيد إسياس أفورقي. في رسالته التي وجهها مؤخراً، وضع السيد برهاني أبرهي الخطوط العريضة للعملية التي يمكن من خلالها انيقوم السيد إسياس أفورقي بتسليم السلطة إلى الجمعية الوطنية الإريترية بطريقة “سلمية وقانونية وحضارية وإرترية”. إننا نؤيد وبقوة الدعوة لإنهاء عهد الاستبداد ، وتسليم سلطة للشعب واضفاء الشرعية على حكومة دولة إريتريا

وإذ نحتفل بالذكرى السنوية السابعة والخمسين لانطلاقة كفاحنا المسلح في الفاتح من سبتمبر، علينا ان نتحمل مسئولياتنا ونجدد الالتزام بالهدفين الرئيسيين اللذان استلهما كفاحنا الطويل من أجل الحرية واستمراريته: لقد كان الهدف الأول تحرير إريتريا من السيطرة الإثيوبية، والذي قمنا بتحقيقه بفضل التضحيات الهائلة. بينما يتمثل الهدف الثاني في تنصيب حكومة شعب بالشعب وللشعب والذي ما زال يتعين علينا القيام به.
لقد تعرض شعبنا الى معاناة لم يسبق لها مثيل بسبب اخفاقنا في تحقيق الهدف الثاني. وعند ما قال السيد برهاني أبرهي: ” بسبب الحكم الدكتاتوري للسيد أسياس لقد عان الارتريين في داخل الوطن وخارجه من البؤس والمصاعب طيلة السبعة عشر سنة الماضية” فانه قد أعطى الصورة عن الوضع الاريتري على النحو الملائم وعن والحالة الماساوية للشعب الاريتري.
ونحن وبإعتبارنا مناضلين قدماء شاركوا في الكفاح المسلح ، ندرك حق الإدراك بانه من واجبنا الوفاء بوعودنا وإنهاء ما بدأناه قبل 57 سنة. ولذلك ، نؤيد وبشكل لا لبس فيه الدعوة الى تنحية أسياس واعادة السلطة للشعب الإريتري. كما اننا نتوجه بالدعوة الى رفاقنا وزملائنا السابقين إلى التحرك لدعم السيد برهاني أبرهي.
يعتبر تأييد برهاني أبرهي الوقوف من اجل المثل العليا التي استثمرنا شبابنا وناضلنا من أجلها ، وهي من أفضل الطرق لتكريم التضحيات الباهظة التي قدمها الشعب الإريتري في هذه المسيرة.
كما يعتبر تأييد برهاني أبرهي دعم النضال من أجل السيادة الشعبية والديمقراطية.
والأهم من ذلك ، هو الاعتراف العملي بأن تنحية إسياس أفورقي من السلطة هي الخطوة الأولى نحو إنهاء الاستبداد وتحقيق الأهداف التي كانت قد استعصت علينا لفترة طويلة.
الموقعون:
السفير. أدحنوم قبرماريام
السفير. عندبرهان ويلدي قيورقيس
السيد مسفين حقوس
السيد محمد برهان بلاتا
السيد محي الدين شنقب

إخترنا لكم

الذكرى ( 56) لضم إريتريا للإمبراطورية الإثيوبية. بقلم / علي محمد صالح *

في يوم 13 نوفمير 1962م تم إعلان ضم إريتريا الى أثيوبيا وحل البرلمان الإريتري، ويعتبر ذلك التاريخ بمثابة ضربة قاسية لتطلعات الشعب الإريتري من أجل الحرية والاستقلال. لا شك أن بعض العملاء من الإريتريين ساهموا في هذه المؤامرة الدنيئة، وهم كانوا على أعلى سلطة في الدولة، وهم: العميل «اسفها ولدي ميكائيل» رئيس اللجنة التنفيذية،


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.