شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← معدلات تدفق اللاجئين الإريتريين إلى اثيوبيا تقفز الى ١٥٠٪؜ .. !!
2018-09-27 عدوليس ـ DamNewsNetwork/

معدلات تدفق اللاجئين الإريتريين إلى اثيوبيا تقفز الى ١٥٠٪؜ .. !!

قفز المعدل اليومي لطالبي اللجوء الإريتريين في اثيوبيا عقب فتح الحدود بين البلدين إلى ثلاثة أضعاف . ونقلت إذاعة بي بي سي تقرنية عن المفوضية السامية لشئون اللاجئين ان المعدل اليومي لطالبي اللجوء ارتفع من (٥٠) الى ( ١٨٠ ) عقب اعادة فتح المعبرين الحدوديين بين اثيوبيا واريتريا فيما بلغ العدد الكلي لطالبي اللجوء الذين تم تسجيلهم في مركز انداباقونا في الفترة من ١٢-٢٠سبتمبر ١٧٠٠ لاجئ.

وبحسب بي بي سي تقرنية فإن ٨٠٪؜من طالبي اللجوء الجدد هم من الأطفال والنساءواشاروا الى ان السبب الرئيس لطلبات اللجوء يتمثل في لم شمل الأسر.
وطالب مكتب اللاجئين الاثيوبي اللاجئين الجدد بالتسجيل في مراكز الاستقبال المؤقتة في راما وحمره ،قرهوسرناي ، عدي نبري ايدي وجالا بدلاً من التوجه مباشرة إلى مركز التسجيل بمعسكر "اندا اباقونا "،موضحاً ان المكتب سيقوم بنقلهم الى انداباقونا بعد التسجيل.
وكشف التقرير أن (١٢٥٠) لاجئ كانوا في مركز التسجيل ب ـ "انداباقونا" بتاريخ ١٩ سبتمبر في انتظار الترحيل إلى المعسكر فيما بلغ عدد طالبي اللجوء في المراكز الحدودية الذين ينتظرون الترحيل إلى مركز "انداباقونا" ( ١٧٠٠ ) في الوقت الذي لا تتجاوز فيه الطاقة الاستيعابية للمراكز الحدودية (٥٠٠ ) شخص.
وقال التقرير ان مفوضية اللاجئين الأممية، بالتعاون مع مكتب اللاجئين الاثيوبي والشركاء، ستقوم بتوسيع المراكز والمعسكرات لاستقبال التدفق المتزايد مع اللاجئين.
وذكرت مفوضية اللاجئين العليا ان اثيوبيا جددت التزامها بالقيام بدورها في حماية اللاجئين ومساعدتهم.

إخترنا لكم

وداعا المناضل/ عافه عثمان عمر ضرار. بقلم/ علي محمد صالح شوم *

انتقل الى الرفيق الأعلى المناضل والاخ العزيز عافه عثمان عمر ضرار وذلك في يوم السبت الماضي 12 يناير الجاري في مدينة بورتسودان اثر مرض عضال اقعده لفترة. لاشك ان فقيدنا شخصية اجتماعية طيب المعشر لم تفارقه الابتسامه ، وكانت روح الدعابة تزين مجالسه على الدوام، ومن طرائفه ان جاءت السلطات الامنية في عهد الامبراطور هيلى سلاسى الى منزل الراحل المقيم عافه لتفتيشه ، وفي اليوم التالي سأله بعض من اصدقائه عن سبب التفتيش وكان رده انهم جاؤا بحثاعن اصل جد "التقري" !.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.