شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الدفاع الإريترية :قرار سريع بجمع السلاح من يد الجيش الشعبي !
2018-10-27 عدوليس ـ أسمرا.

الدفاع الإريترية :قرار سريع بجمع السلاح من يد الجيش الشعبي !

اصدرت وزارة الدفاع الإريترية أمراً فوري التنفيذ يقضي بجمع السلاح من قوات الجيش الشعبي في بالاقليمين الأوسط الجنوبي ، على خلفية لجؤ أعداد كبيرة من الشباب الاريتري لاثيوبيا مؤخرا ، ووفقا تقاريرأمنية أشارت بوضوح لإختفاء مايربو على 2500 ( الفان وخمسمائة قطعة كلاشنكوف ) بعدفرار حامليها من منتسبي الجيش الشعبي إلى إثيوبيا وتقدم بعضهم بطلبات اللجؤ السياسي .

إلى ذلك يذكر أن رئيس النظام ظل يردد في خطاباته السنوية ( أن برنامج التسليح هو برنامج استراتيجي لن يتم التخلي عنه مهما كانت الاسباب ) ، لكن يبدو أن المهددات اصبحت كافية الان للتراجع من ذلك الخط الذي قوبل بكثير من الانتقادات منذ إنشاء الجيش الشعبي ، ويبدو ايضا أن ضرورة تكوين جسم عسكري موازي للجيش النظامي قد إنتفت او أن هنالك ترتيبات اخرى لإعلان قوة بديلة للجيش النظامي والجيش الشعبي معا ، حسب مصادر أمنية.
وتشير الإحصاءات الى أن منتسبي الجيش الشعبي قد وصلت أعدادهم الى حوالي مئة وخمسة وسبعون ألف مجند في كل الأقليم الاريترية ، ولم يتسنى بعد معرفة أن كان جمع السلاح سيشمل كل تلك القوة ، أم سينحصر في الاقليمين الجنوبي والاوسط حيث سجلت اعلى معدلات السفر الى اثيوبيا وإختفاء الاسلحة حتى الان.

إخترنا لكم

"جبهة الثوابت" : لا خيار أمامنا سوى خيار الثورة من الداخل.

ن الظرف الان أصبح مهيأ أكثر من أي وقت مضى لقيام ثورة شعبية في الداخل لإسقاط النظام الدكتاتوري خاصة بعد انكشاف خدعة ما يسمى )بالسلام( الذي ادركت الجماهير الارترية بوعيها المتقدم زيفه وانه لا يشكل إلا محاولة رخيصة من الطاغية اسياس افورقي لرفع العقوبات الدولية عنه حتى لو ادى ذلك التنازل عن السيادة الوطنية والدخول في مشاريع لضم البلاد مرة أخرى الى اثيوبيا وهو ما تبدى من خلال تصريحات الطاغية في اديس اببا ومجموع ما وقعه من اتفاقيات في اسمرا وأديس اببا والذي واجهه ايضا رفض قوي من الجماهير


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.