شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← فيلم يمني يتناول إنتهاك حقوق اليمنيين في إريتريا يفوز بجائزة
2018-12-05 عدوليس يمن نيوز

فيلم يمني يتناول إنتهاك حقوق اليمنيين في إريتريا يفوز بجائزة

كتبت نجوى إسماعيل / حصل الصحافي اليمني أصيل سارية على جائزة شبكة أريج للصحافة الاستقصائية للمركز الأول لفئة الأفلام القصيرة عن تحقيق (رحلة اللاعودة) بالمناصفة مع التحقيق الاستقصائي "أحياء أموات" الذي أعده الصحفي السالك زيد من موريتانيا. وتناول الصحافي سارية في التحقيق الاستقصائي قضايا الانتهاكات المتعاقبة التي تطال الصيادين اليمنيين على طول ساحل البحر الأحمر المقابل لدولة ارتيريا

وعرض التحقيق نماذج لقصص مأساوية عاشتها أسر صيادين يمنيين ذهبوا إلى البحر من أجل لقمة العيش ولم يعودوا من بينهم محمد البغيدي، وهو واحد من مئات الصيادين الذين اعتقلتهم إريتريا من داخل المياه الإقليمية اليمنية في 2014 ليموت داخل السجون الاريترية ويدفن بعيداً عن أهله ووطنه.
ونقل عن ملتقى الصيادين والجمعيات التعاونية أن إريتريا اعتقلت خلال الفترة 2010-2016م أكثر من 4600 صياد يمني فيما كشف وثائق قال إنها تنشر لأول مرة تتضمن اعترافا للحكومة اليمنية عام 2014م بأن الاختطافات تتم داخل المياه الإقليمية اليمنية، بينما لم تقم بأي توجه جدي لوضع حد للانتهاكات الاريترية.
وأشار إلى أن انشغال جميع الأطراف بالحرب منذ العام 2015م كان له أثر سلبي على ارتفاع حدة الاعتقالات التي تنفذها إريتريا بحق الصيادين اليمنيين.
وأظهر التحقيق الاعتداءات المتكررة من قبل البحرية الاريترية في عمق المياه الإقليمية اليمنية واقتيادهم إلى السجون الاريترية ومعاملتهم بشكل سيئ ومهين واستخدامهم كعمال في العمل في مشاريع هناك، وحتى بعد الإفراج عنهم لا يتم إطلاق سفن صيدهم مما يجعلهم يفقدون مصدر دخلهم الرئيس ومشروعهم الصغير.

إخترنا لكم

يوميات الثورة السودانية الباسلة

يوثق العشرات من الشابات والشباب حكايات رفاقهم/ رفيقاتهم الثوار بمداد واضح وقلوب نقية دامية ، بينما يعكف العشرات من كوادر الجبهة ( الإسلامية ) للتصدى لحجب الشمس بالغرابيل بالتقليل من وقائع الفعل الثوري المعند بالدم والدموع والألم والجسارة المكللة بالغار لشابات وشباب وكهول وأطفال الثورة والذين مشوا في درب الآلام طول أكثر من سبعة شهور وسقط من سقط في طول البلاد وعرضها منذ ديسمبر 2018 وحتى ليلة السقوط الداوى للإيدلوجيا البغيضة للحزب الذي أعاد إنتاج الفاشية في القرن الواحد والعشرين في كل مدن العاصمة الثلاثة وكل مدن ونجوع السودان شرقا وغربا وحتى أقاصى النيل الأزرق مرورا بجبال النوبة. طيع هو المداد ومفاتيح أجهزة الحاسبوب وهي تخط يوميات الثورة وتدون حكايات الثوار من الأولاد والبنات، وعصية هي اللغة لكوادر و( صحفي ) النظام البائد ، ثقيلة هي مفردات العدالة والديمقراطية والسلام والمساواة والأمن مع أنهم يرفعون شعار الإسلام القائم أصلا على العدل ومنع القتل وإيذاء الإنسان ، مطلق إنسان. تقول نياراز عازفة الفلوت الجسورة في فيلم أنتجته الـ ( بي بي سي) العربية : " نحن فخورين بأنفسنا .. نحن نؤسس لسودان جديد ". يسرنا ان نختار في " عدوليس " هذه الكتابة الباذخة للزميل محمد فرح وهبي عن الشهيد القائد الشاب عبد السلام كشه سلسل البيت الديمقراطي أبن الخرطوم الوسيم.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.