شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← حملة إعتقالت تطال عدد من أهالي مدينة عدي قيح
2019-01-29 عدوليس

حملة إعتقالت تطال عدد من أهالي مدينة عدي قيح

كشف المكتب الإعلامي لجبهة الإنقاذ الإريترية عن حملة إعتقالات طالت عدد من اهالي مدينة " قدي قيح "وقالت الإنقاذ في خبر وزعته يوم 26 يناير وتلقت " عدوليس " نسخة منه ان مصادر لها وصفتها بالموثوقة أفادت بأن السلطات الأمنية

باعتقالات واسعة في مدينة عدي قيح، طالت عددًا كبيرًا من المواطنين، من بينهم موظفين في الأوقاف الإسلامية. وقد بدأت حملة الاعتقالات هذه يوم الأربعاء 23 يناير الجاري وتواصلت إلى صبيحة يوم الخميس 24 يناير 2019. ومن بين المعتقلين التي وصلتنا أسماءهم:
السيد/ صالح إبراهيم شوم.
السيد/ يوسف محمد.
السيد/ ناصر صالح ظادوا.
السيد/ محمود عبده قاضي.
السيد/ صالح ديني.
طبعا للبيان . علما بان النظام الإريتري عُرف عنه إدارته لعدد كبير من المعتقلات السرية بجانب إستخدام أجهزة الأمن أجنحة خاصة في السجون العمومية، كما ان قوات حرس الحدود لها معتقلات خاصة وكل هذه المعتقلات هي خارج الجهاز الشرطي وبعيدا عن وزارة العدل.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.