شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← رحيل غامض لإداري بمدرسة الضياء الإسلامية بأسمرا
2019-01-31 عدوليس ـ أسمرا.

رحيل غامض لإداري بمدرسة الضياء الإسلامية بأسمرا

كشفت مصادر متطابقة في العاصمة أسمرا عن ان السلطات الأمنية تتكتم في أسباب وفاة الشيخ إبراهيم يونس والتي حدثت داخل معتقل غير معروف بالعاصمة يوم أمس 29 من يناير 2019م وطلبت من أسرة الفقيد سرعة الدفن دون إجراءات قانونية تتم في مثل هذه الحالات.

الفقيد الشيخ يونس من إدارة مدرسة الضياء الإسلامية وقد كان محتجزا منذ نوفمبر 2017م في أعقاب أحداث مدرسة الضياء الإسلامية مع عدد كبير من الإداريين والمعلمين والتلاميذ ، وكان من بينهم الشيخ موسى محمد نور( 90 ) عاما والذي توفى في المعتقل في ظروف غامضة أيضا في الثالث من مارس 2018.
ومن المعروف ان عدد المغيبين والمحتجزين في اماكن سرية تتبع أجهوة الأمن الإريترية في كل أنحاء إريتريا يفوق الـ ( 15 ) ألف من الرجال والنساء ومن هم دون سن الـ ( 18 ). وتفتقر هذه المعتقلات من أبسط الحقوق الإنسانية والرعاية الطبية ويشرف عليها الرئيس اسياس مباشرة.

إخترنا لكم

هل سيقود السلام مع إثيوبيا إلى الإنفتاح السياسي في إريتريا؟ بقلم / تانجا. ر. مولر

مرة أخرى وفي يوليو عام 2016 ، دعيت إلى تجمع في وقت متأخر في حانة شعبية في أسمرا ، عاصمة اريتريا. وكان هذا التجمع احتفالا تقليدياً للقهوة ، وهو النمط الذي يعقد عادة في فترة ما بعد الظهر في معظم الأسر الإريترية والإثيوبية من أجل مناقشة أحداث اليوم. وقد نظم من قبل مجموعة من الشباب ، ومعظمهم من النساء. كان عدد الحضور نحو 12 شخصًا في الغرفة الخلفية من البار مبهجًا حيث كانوا يضحكون وهم يشاهدون من خلال شاشة هاتف محمول يستعرض صور لأحد أصدقائهم المقربين ، وهي امرأة شابة سأسميها أسمريت. ، شرعت أسميريت. قبل ثلاثه اشهر في رحلة خطيرة خارج إريتريا: على الرغم من عدم حيازتها جواز سفر أو تأشيرة ، إلا أنها تمكنت من عبور الحدود إلى السودان ، ومن خلال شبكات التهريب ، عبرت عبر البحر الأبيض المتوسط.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.