شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← عاجلا : اريتريون يناشدون تجمع المهنيين السودانيين !
2019-03-03 عدوليس ـ الخرطوم

عاجلا : اريتريون يناشدون تجمع المهنيين السودانيين !

من المقرر ان يكون قسم جوازات الأجانب في مصلحة للهجرة والجنسية بوزارة الداخلية السودانية قد تسلم ملف المواطن الإريتري محمد عبد محمد تمهيدا لترحيلة لبلده تنفيذا للقرار الصادرعن محكمة ( امتداد الدرجة الثالثة ) بتاريخ 28 فبراير المنصرم بالخرطوم.

وحسب بعض نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي فان القائم بالأعمال الإريتري بالخرطوم على تواصل مع بعض الجهات الأمنية لـ " تسهيل " ترحيل المواطن الإريتري.
وطبقا لإتصالات أجرتها " عدوليس " مع نشطاء في الحراك الشعبي السوداني ان عدد من المحاميين يبذلون جهودهم وفقا للقانون للحيلولة دون تنفيذ القرار.
علما بإن اللاجيء الإريتري لم يكن ضمن المسيرات الشعبية السودانية وقد تصادف وجوده بالقرب من مكان المظاهرات وفقا لعدد من الشهود.
هذا وقد ناشد عدد من النشطاء الإريترين نقابة المحاميين الديمقراطيين السودانيين وتجمع المهنيين السودانين وكل مناصري الشعب الإريتري وقادة الرأي من الصحفيين ببذل الجهود من أجل حماية الموطن الإريتري الذي حكم عليه وفقا لقوانين الطواريء بالسجن ( 5 ) سنوات والإبعاد.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.