شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← " جهر " : نشطاء أريتريون يناشدون تجمع المهنيين والمحامين لوقف ترحيل لاجئ أريتري
2019-03-04 عدوليس ـ موقع " جهر "

" جهر " : نشطاء أريتريون يناشدون تجمع المهنيين والمحامين لوقف ترحيل لاجئ أريتري

في تجاوب سريع للخبر الذي نشرته " عدوليس " أمس أورد موقع منظمة " جهر " لـ صحفيون لحقوق الإنسان السودانية الخبر الخاص بمأساة المواطن الإريتري محمد عبده محمد والذي ينتظر الترحيل تنفيذا لحكم محكمة الطواريء في أمتداد الدرجة الثانية بالخرطوم.

فقد أورد الموقع مناشد "نشطاء أريتريون تجمع المحاميين الديمقراطيين السودانيين وتجمع المهنيين السودانيين و مناصري الشعب الإريتري وقادة الرأي من الصحفيين، ببذل الجهود من أجل حماية موطن إريتري حكم عليه قبل أيام وفقا لقوانين الطوارئ بالسجن ( 5 ) سنوات والإبعاد. ودعا النشطاء إلى ضرورة التصدي لمخطط أمني هدفه ترحيل اللاجئ الإرتيري إلى نظام اسياسي أفورقي مما يعرض حياته للخطر.
وكان المواطن الإريتري محمد عبد محمد وفقا لموقع “عدوليس” كان قد أعتقل عندما تصادف وجوده بالقرب من أحد مواقع المظاهرات وفقا لعدد من الشهود. ومن ثم أخضع لمحاكمة بمحكمة امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم بتاريخ 28 فبراير المنصرم".
طبقا لما ورد في الخبر. يذكر هنا ان منظمة " جهر" السودانية تضم عددا كبيرا من النشطاء المناهضين للحكم القائم بالسودان ، كما أنها قريبة الصلة بتجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الحراك الشعبي المنتظم السودان الآن.
للمزيد مراجعة الرابط:
http://jhronline.org/

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.