شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← استعراض كتاب رجل الإستخبارات المنشق يماني تخلي قرقيس بملبورن
2019-04-09 عدوليس ـ ملبورن

استعراض كتاب رجل الإستخبارات المنشق يماني تخلي قرقيس بملبورن

كشف رجل الإستخبارات الإريتري المنشق عن ان الجماعات المعارضة والمتمردة داخل تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا سابقا ـ حزب الجبهة الشعبية " للديمقراطية والعدالة " لاحقا ان مجموعة ( المنكع ) ـ الخفافيش ليس الوحيدة من نوعها فقد تم تصفية مجموعة المناضل قيتؤوم التي ظهرت للعلن في عام 1976م دون تحقيق أو رحمه وقد طالبت المجموعة بضرورة إنتخاب ديمقراطي للقيادة مع عدد من المطالبات.

كما كشف عن خلية أوروبا التي نفذت عدد من الجرائم ضد المناضلين السابقين بالجبهة الشعبية وغيرهم من مناضلي الثورة الإريترية ، كما تطرق لمصائر أفراد هذه الخلية.
وضمن سرده أورد عدد من العمليات السرية في المدن السودانية ومنها عملية إغتيال المناضل هيلي قرزا المسؤول الأول لجمعية العلال والصليب الأحمر الإريتري التابعة لجبهة التحرير الإريترية التي تمت في بضاحية بري بالخرطوم.
المناضل يماني الذي إنشق من مكتب الإستخبارات بالعاصمة الصومالية مقديشو عام 1988م سرد تجربته بحسرة وألم في جهاز الإستخبارات في كتاب سماه " ما أثمرته تجربتنا في الساحل " ـ ترجمة من المحررـ وأستعرضه عبد العزيز عبد النور في أمسية شهرية تنظمها "التضامن الإريترية بمدينة ملبورن" مساء الأحد الماضي ، وأدار النقاش الأمين عبد الله.
الكاتب مناضل سابق ولد بمدينة دقي أمحري في إريتريا ثم إنتقل مع والده وهو طفل للعاصمة الإثيوبية حيث نشأ ودرس مراحلة الدراسة وإلتحق بجامعة أديس أبابا إلا انه إلتحق مع عدد من رفاقة بالجبهة الشعبية دون سابق معرفة لبرنامج التنظيم.
ناضل ضمن صفوف الجهاز الطبيعي ثم الأسلحة الثقيلة إلا ن تم إختياره ضمن جهاز الأمن والإستخبارات وتم تعينيه في مركز نيروبي بعد ان تم ترشيحة لعضوية حزب الشعب الديمقراطي وهو حزب سري داخل الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا تم حله لاحقا بقرار فردي للرئيس أسياس افورقي. الكتاب حسب الإستعراض الممتعة والسلس للأستاذ عبد العزيز عبد النور مليء بالاسرار والحوداث وعمليات الأغتيالات التي طالت رموز الثورة الإريترية وقادتها ، كما يفرد عن اساليب التمويل المالي وتهريب النخدرات والخمور لدول الجوار، كما أفرد مساحات من الكتاب لعمليات غسي الدماغ وبث الأرهاب والترويع في أواسط القطاعات العسكرية خاصة وفي كل هياكل التنظيم.
كتاب يستحق القراءة لما فيه من معلومات واسرار الجهاز السري للجبهة الشعبية لتحرير إريتريا وعملياته الغير شرعية قانونا وأخلاقا بكل من السودان ودول القرن الإفريقي وأوروبا.

إخترنا لكم

جدلية "السلمية " والعنف في الحراك الإيتري ! بقلم / أحمد أبو تيسير

كيف يمكن التخلص من نظام افورقي ومن ثم إقامة نظام ديمقراطي على أسس العدل والمساوة والمواطنة في ارتريا؟ هل يمكن تحقيق هذا الهدف عبر الوسائل السلمية والسياسية؟ ام ان العنف الثوري هو المخرج والحل الوحيد لاقتلاع نظام ثبت اقدامه بالقبضة الأمنية والقمع ولا يؤمن الا بلغة القوة؟


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.