شريط الأخبار
الرئيسيةتقارير ← أوكرانيا تحبط عملية تهريب صواريخ روسية من أراضيها إلى إريتريا
2019-04-12 عدوليس ـ نقلا عن موقع أوكرانيا بالعربي

أوكرانيا تحبط عملية تهريب صواريخ روسية من أراضيها إلى إريتريا

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أحبت أجهزة الأمن الأوكرانية عملية تهريب مجموعة من صواريخ "5ف27د" الروسية الصنع من طراز "أرض – جو" (تابعة لنظام س-125 "بيتشورا") في أحد الموانئ بمحافظة أوديسا جنوبي البلاد.

حيث أعلن مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني أن مسؤولين بمجمع "روس أوبورون إكسبورت" الروسي للتصنيع الحربي تواطؤوا مع بعض مسؤولي القطاع الدفاعي الصناعي الأوكراني بهدف تهريب الصواريخ مع ملحقاتها إلى جمهورية إريتريا بطريقة غير قانونية، وذلك في الفترة التي كانت هذه الدولة فيها تحت تأثير حظر توريد السلاح من قبل منظمة الأمم المتحدة.
وحال جهاز الأمن الأوكراني "أس بي أو" دون إتمام هذه العملية وصادر الصواريخ التي كانت مخزنة منذ ذلك الحين في أحد المخازن بالميناء.
تجدر الإشارة إلى أن أنظمة س-125 تم إرجاعها للخدمة في أوكرانيا ليس بهدف الاستخدام الأساسي، بل لأغراض حماية السواحل.

http://arab.com.ua/aaqkraanyaa-tqqf-qaarykh-rqsyh-kaant-fy-ryqhaa-aale-aarytryaa

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.