شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ملفات معقده وتحديات كبيرة ..المجلس الوطني الإريتري يفتتح مؤتمره أمس!
2019-04-18 عدوليس ( رصد)

ملفات معقده وتحديات كبيرة ..المجلس الوطني الإريتري يفتتح مؤتمره أمس!

أفتتح المؤتمر الثاني للمجلس الوطني أولى جلسات يوم امس الأربعاء بضاحية قريبة من مدينة أستكهولم السويدية بحضور عدد من وفوده المنتخبة من الأقاليم وعضوية التنظيمات المؤتلفة ( 18 ) تنظيمات وبمشاركة تنظيمات كضيوف شرف من خارج

المجلس. وحسب ما تناقله رواد مواقع التوصل الإجتماعي فإن المؤتمر أختار سكرتارية من بين عضويته بينهم إمرأة واحده ، ثم إستمع لتقرير اللجنة المشتركة المكونة من المكتب التنفيذي واللجنة التحضيرية لترفع فعاليات اليوم الأول في جو ودي كما أشار رواد المنصات.
علما بإن العدد المشاركة في المؤتمر يعتبر محدودا مقارنة بالمؤتمر الأول الذي شارك فيه ما يربو على ( 400) عضو ويرجع ذلك لأسباب فنية وإجرائية ( جوازات... تأشيرات ..) الخ خارج سيطرة اللجنة التي أعدت للمؤتمر حسب معلومات تحصلت عليها عدوليس.
المؤتمر الذي إنعقد بعد طول إنتظار مواجه بتحديات كبيرة تتلخص جلها في تكويناته وتجارب تحالفاتها ، وتعقيدات علاقاتها البينية.
هذا ولم يصدر حتى كتابة هذا الخبر التعميم اليومي من اللجنة الإعلامية لوقائع اليوم الأول.
ــــــــــــــــــــــــــ
* الصورة منقولة من مجموعة وآتساب.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.