شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الكنيسة الكاثوليكية الإريترية تدعو للحوار والمصالحة الوطنية
2019-04-28 عدوليس ( رصد)

الكنيسة الكاثوليكية الإريترية تدعو للحوار والمصالحة الوطنية

في تطور لافت ناشدت الاسقفية الكاثوليكية بأسمرا إلى حوار ومصالحة وطنية في إريتريا، ذلك في تسجيل بث على اليوتوب من قلب العاصمة أسمرا. الزميل يوسف لإبراهيم بوليسي خص " عدوليس " بالتعلق على رسالة الكنيسة بالقول :

"رسالة الكنيسة الكاثوليكية الاريترية واضحة وهي المخرج لازماتنا المتراكمة قبل الاستقلال وبعده، وما تدعو إليه يعبر عن حرص شديد من المؤسسة الدينية الثالثة على مستوى البلاد. تأتي رسالة الكنيسة في ظل عدد من التطورات في هذه المرحلة، فعلى المستوى الداخلي هناك تذمر واضح من المواطنين من النظام وأجهزته ،وقد ظهر ذلك جليا خلال الإجتماعات الأخيرة التي عقدها الحزب الحاكم في مختلف الاقاليم والتي حاول بها جس نبض الشارع، الذي كان واضحا في انتقاده لطريقة إدارة البلاد.
في وقت تشهد فيه الساحة السياسية الإريترية تطورات إيجابية تتمثل في إعادة اللحمة الوطنية ووعي جميع الفرقاء أفرادا كانوا أو أحزاب إلى ضرورة الوحدة على الأقل للتعاطي مع الفترة الانتقالية والحسد الذي نراه ايضا بحملة "كفاية". كما أن أهميتها تكمن ايضا لأنها تدعو إلى المصالحة الوطنية والتي بالضرورة تعني خلق آلية مؤسسية تتعامل مع مختلف القضايا الوطنية، خاصة وأن النظام نجح باقتدار ليس فحسب، في تغييب المؤسسات الهامة في الدولة مثل المؤسسات الثلاث التشريعية، التنفيذية والقضائية، وإنما أيضا قام بتخريب ما كان موجودا منها في شكل قيم وعادات نظم اجتماعية. لذا ارى إنها رسالة واضحة تعكس حجم المأساة في اريتريا باعتبار أن النظام يتركز في شخص واحد ولا يلتقي البقية الا في خدمته".

إخترنا لكم

توقيعات في دفتر رحيل الفقيد محمد نور سعيد علي

رحل الإسبوع الماضي بالعاصمة السودانية الخرطوم الفنان التشكيلي والمصصم الفني ونائب رئيس تحرير "صحيفة إريتريا الحديثة " الحكومية محمد نور سعيد علي الذي أتى إليها مستشفيا. حل أبو خلدون بعد رحلة عطاء ونضال طويل إستمرت لأكثر من نصف قرن. عرفت محمد نور سعيد علي منذ عام 1979م بدمشق وهوطالبا بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق وكان آخر إتصال لي معه وهو بالخرطوم مستشفيا وقد بلغني الزميل والصديق أحمد داير بخبر مرضة .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.