شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← شعار حملة "كفاية" على سيارة مسؤول أمني رفيع وعشرات من رجال الرصد في الخرطوم ...
2019-05-30 عدوليس ـ أسمرا (خاص )

شعار حملة "كفاية" على سيارة مسؤول أمني رفيع وعشرات من رجال الرصد في الخرطوم ...

أصاب الهلع والإضطراب كافة الأجهزة الأمنية وخاصة مسؤولي الأمن الداخلي بالإقليم الأوسط نتيجة وصول حملة " كفاية " لسيارة المسؤل الثاني وإلصاق شعارها ضمن عدد من السيارات الحكومية.

سيارة العقيد أمن ولدزقي بهتا نائب العميد سيمون قبر دنقل مدير الأمن الداخلي ألصق بها شعار " كفاية " ليلا مما دفع لعقد سلسلة من الإجتماعات التقدير الموقف وأسباب التراخي وقد خلصت لعدد من القرارات منها تشديد الحراسات ليلا وزيادة الإنتشار الامني في كل العاصمة خاصة الأحياء الشعبية ، كما حُمل النقيب يماني أفورقي المسؤول المباشر عن أمن العاصمة مسؤولية التراخي. يذكر ان العقيد ولدي زقي بهتا يتلقى توجهاته مباشرة من مكتب الرئيس وعلى صلة دائمة بأسياس افورقي.
من جهة ثانيةأكدت قيادات ميدانية سودانية على صلة بالثورة بتواجد عدد كبير من عناصر الأمن الخارجي والإستخبارات العسكرية الإريترية بالعاصمة السودانية الخرطوم وعدد من المدن الحدودوية السودانية وذلك بغرض رصد ومتابعة ميدانية للثورة السودانية ، ومتابعة وسبر إتجاهات الرأي العام ورفع التقارير اليومية للجهات الأمنية.
يذكر ان هؤلاء قد دخلوا السودان خلال الأيام الماضية بتأشيرة دخول عادية ( زيارة .. إستشفاء) إلخ ، عبر مطار الخرطوم وعدد من المنافذ الحدودية البرية.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.