شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في ذمة الله الرمز محمد نور حسنو
2019-06-09 عدوليس

في ذمة الله الرمز محمد نور حسنو

شيع المئات من مواطني مدينة أغوردات وأريافها أبن المدينة البار محمد نور الحسن حسنو يوم الخميس الماضي في موكب مهيب يليق بالرجل الذي لعب دورا كبيرا في الحياة السياسية والإجتماعية والرياضية لمدينة أغوردات.

رجل الأعمال محمد نور حسنو هو شقيق الشهيد محمد الحسن حسنو الذي أعدمه الإحتلال الإثيوبي غدارا مع رفيقة الشهيد عبد الرحيم محمد موسى عقب إستهداف ثوار جبهة التحرير الإريترية لممثل الإمبراطور هيلي سلاسي للمدينة في مطلع ستينيات القرن الماضي.
كما لعب دور مهما في دعم فدائي الثورة المرابطين حول المدينة في بدايات الثورة متحديا الإرهاب وحالة الرعب التي فرضتها قوات الإحتلال.
والفقيد يتعبر من رموز المدينة الذي لعبوا دورا مقدرا في دعم الأحوال الإجتماعية ورعاية الرياضة ، حيث كان رئيسا لفريق الشباب الرياضي في مطلع السبعينات إلا ان إنهارة الحياة المدينة بعد مذبحة يوم الأحد الاسود في عام 1974م.
رحم الله الفقيد الراحل وخاص العزاء لأولاده ولعموم آل حسنو وجميع سكان اغوردات وضواحيها.

إخترنا لكم

القرن الافريقي ما بعد الثالث من نوفمبر ! بقلم / صالح م. تيدروس

قبل نحو عامين وتحديدا في الثامن من يوليو 2018 وصل رئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى العاصمة الاريترية أسمرا ليجد استقبالا رسميا وشعبيا وليٌنهي بذلك حقبة دامت زهاء عشرين عاما من الحرب والتوتر بين البلدين الجارين امتدت آثارها الى عموم منطقة القرن الافريقي. ومنذ ذلك التاريخ وعلى امتداد عامين تبادل الطرفان الزيارات وازيلت الحواجز في المعابر الحدودية وافتتحت السفارات ووقعت الاتفاقيات وتفاءل الكثيرون بهذه التطورات على امل ان تفضي الى حلحلة مشاكل المنطقة عموما. كان الحدث مفاجئا لمن لا يعلم بتفاصيل اللقاءات التي جرت في الغرف المغلقة ولم يتابع مجريات الأمور سواء على المستوى الإقليمي او الدولي. كثيرون هم من صفقوا لأبي احمد بحكم انه صاحب المبادرة ورسول السلام الذي بدأ خطواته الأولى


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.