شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في ذمة الله الرمز محمد نور حسنو
2019-06-09 عدوليس

في ذمة الله الرمز محمد نور حسنو

شيع المئات من مواطني مدينة أغوردات وأريافها أبن المدينة البار محمد نور الحسن حسنو يوم الخميس الماضي في موكب مهيب يليق بالرجل الذي لعب دورا كبيرا في الحياة السياسية والإجتماعية والرياضية لمدينة أغوردات.

رجل الأعمال محمد نور حسنو هو شقيق الشهيد محمد الحسن حسنو الذي أعدمه الإحتلال الإثيوبي غدارا مع رفيقة الشهيد عبد الرحيم محمد موسى عقب إستهداف ثوار جبهة التحرير الإريترية لممثل الإمبراطور هيلي سلاسي للمدينة في مطلع ستينيات القرن الماضي.
كما لعب دور مهما في دعم فدائي الثورة المرابطين حول المدينة في بدايات الثورة متحديا الإرهاب وحالة الرعب التي فرضتها قوات الإحتلال.
والفقيد يتعبر من رموز المدينة الذي لعبوا دورا مقدرا في دعم الأحوال الإجتماعية ورعاية الرياضة ، حيث كان رئيسا لفريق الشباب الرياضي في مطلع السبعينات إلا ان إنهارة الحياة المدينة بعد مذبحة يوم الأحد الاسود في عام 1974م.
رحم الله الفقيد الراحل وخاص العزاء لأولاده ولعموم آل حسنو وجميع سكان اغوردات وضواحيها.

إخترنا لكم

جنوب السودان والحلم المؤجَّل: ملاحظات أولوية في الذكرى الثامنة (1-2) .. بقلم: ماد قبريال

دأبت قبل أربع سنوات على كتابة مقالة توثيقية مع حلول ذكرى إعلان قيام دولة جنوب السودان، ولكن حالت كثرة المشغولات هذه المرة من إنجاز المقال في الوقت المحدد، وكذلك لإتمام قراءة بعض المصادر الأساسية قبل الشروع في إعداد المقال ونّشره. وتأتي هذه المساهمة تكملةً لسلسلة المقالات السالفة الذكر، من حيث الفكرة الرئيسية التي أحاول إيصالها، بمنظور نقدي، قائم على التزام مسبق بضرورة تدوين هذه الفترة الحرجة من تاريخنا السياسي، وحاجتنا للتوثيق المستمر لأحداث الزمن الراهن. ولابد لي من الاعتراف هنا، بصعوبة توثيق التاريخ الراهن، لسببين. أولا، لستُ متخصصًا في علم التاريخ والكتابة التاريخية. أما الثاني، لتداخل أحداث التاريخ الراهن، بالواقع الراهنة من حيث الاستمرارية، وتباين الرأي بين الذاتي والموضوعي في مثل هذه الحالات، وذلك دون الدخول في الجدل المنهجي والمفاهيمي بشأن إشكالية التاريخ الراهن عند المتخصصين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.