شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الموت يُغيب الشاعر والموسيقى والمناضل قرماي ودي " فليبو"
2019-09-26 عدوليس ـ ملبورن

الموت يُغيب الشاعر والموسيقى والمناضل قرماي ودي " فليبو"

غيب الموت يوم 24 سبتمبر الماضي المناضل والموسيقي والشاعر قرماي كيداني أبرها الشهير بـ ( ودي فليبو) بعد نضال طويل ضد التوجهات الديكتاتورية لأسياس أفورقي وأعوانه والتي أمتدت لنحو نصف قرن.

الفقيد من مواليد أسمرا عام 1942 حيث درس مراحلة الاولية فيها وإلتحق كأول إريتري بمدرسة إيطالية . أنضم لحركة تحرير إريتريا 1959 ثم بقوات التحرير الشعبية 1973 حيث لعب مع أقرنه دورا كبير داخل العاصمة أسمرا.
اسس الفرقة الفنية للشرطة الإريترية والتي كانت تضم عدد من كبار المغنين الإريترين أمثال يونس إبراهيم ونقاش تكيء وعلي محمد الشهير بـ ( يا عسينا ) ومحمد برهان عطا. تغنى بقصائد الناطقة بالتجرنية عدد من المغنيين وأشهر هذه القصائد " سلام لحي أباشاول " التي صدح بها الراحل الأمين عبد اللطيف ولاقت رواجا شعبيا كبيرا.
يعتبر ودي فليبوأول من وقف ضد ما اسماه بالنزعات الطائفية والتوجهات الديكتاتورية لأسياس أفورقي وأزلامه وجاهر برأيه في وقت مبكر محذر من عواقب الأمور داخل الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا وقد كتب عدد من المقالات وسجل عدد كبير من الفيديوهات.
شارك بفعالية بملتقى الحوار الوطني 2010 بأديس أبابا وعدد كبير من الملتقيات الوطنية كشحصية وطنية تحظى بإحترام وتقدير كل فئات المجتمع الإريترية وتنظيماته السياسية.

إخترنا لكم

أحمد شيخ إسماعيل رسول عمال إريتريا إلى العالم. بقلم / ياسين محمد عبد الله

غيب الموت يوم 25 سبتمبر في القاهرة المناضل الوطني النقابي أحمد الشيخ إسماعيل حيث دفن في اليوم ذاته في مقابر السيدة نفيسة. كرس أحمد الشيخ رعيان شبابه من أجل حرية إريتريا وشعبها. التحق بتنظيم جبهة التحرير الإريترية في النصف الثاني من عقد الستينات في مدينة بورتسودان التي كان يعمل موظفاً فيها. عمل أحمد ضمن خلايا الجبهة في المدينة وشارك ممثلاً لها في المؤتمر الوطني الأول للجبهة الذي عقد في أكتوبر/ نوفمبر 1971.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.