شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← "علي العقد" عميد السفراء.. وعلاقات بلاده في أسوء حالتها مع الدوحة !
2020-01-13 عدوليس ( رصد)

"علي العقد" عميد السفراء.. وعلاقات بلاده في أسوء حالتها مع الدوحة !

أعرب السفير الإريتري لدى الدوحة عن بالغ حزنه لوفاة السلطان قابوس سلطان عمان وقال" إننا فقدما قائدا ملهما كان مثالا للقائد المخلص والمتسامح وقاد سلطنة عمان نحو تحقيق النهضة في وقت عصفت فيه الأزمات بالعديد من الدول كما حرص على تبني لغة

الحوار وتغليب الحكمة في حل الأزمات التي تعصف بالمنطقة. وقال إن السلطان قابوس لم يفتقده الشعب العماني فحسب بل كل الشعوب المحبة للسلام" . حسب صحيفة الشرق القطرية أمس الأحد.
حتى هنا والخبر عادي .. والغير عادي ان السفير الذي يُصف بعميد السفراء، قد أمضى أكثر من 20 عاما في موقعه كسفير لدى الدوحة ، دون ان تتمكن " نظم " وزارة الشؤون الخارجية من زحزحته، في الوقت الذي جرت فيها تعديلات وتنقلات في معظم السفارات الإريترية في العالم.
وهذا الأمر يطرح سؤال لا إجابة له حول هيكيلية الوزارة ونظمها و صلاحيات وزير الخارجية عثمان صالح من أين تبدأ وأين تنهتى علاقتة وزارته بالمكتب الرئاسي في قرية " عدي هالو". وأوضاع السفارات الإريترية ومن يديرها ودرجات تمثيلها ، وعلاقة القنصليات بالسفارات . .. الخ من الأسئلة التي لاجواب لها سوى إنها تشير صراحة للحالة الإريترية الرسمية الفريدة.!
يذكر هنا ان العلاقات الإريترية القطرية قد وصلت لأسوء حالاتها في 2019، ومرشحه للمزيد في 2020م

إخترنا لكم

صراع الموانئ فى البحر الأحمر:منافسة شرسة بين الإمارات وتركيا وأمريكا والصين وإسرائيل والسعودية وإيران

كتبت دينا محسن: باتت منطقة القرن الإفريقي وجنوب البحر الأحمر، ساحة للصراع والنفوذ الإقليمي العسكري والتجاري بين عدة دول وقوى إقليمية ودولية، وتسعى تلك الدول لمد نفوذها والقوة في منطقة جنوب البحر الأحمر، ببناء قواعد عسكرية أو الحصول على حق إدارة وانتفاع موانئ في دول إفريقية فقيرة مثل الصومال وإريتريا وجيبوتى وأخيراً السودان. ويتزايد الاهتمام الجيوسياسى فى منطقة القرن الأفريقى، يخشى المراقبون أن تنتهى هذه النزاعات الإقليمية لصراع مسلح يهدد استقرار تلك المنطقة, وفي مركز هذا الصراع مضيق “باب المندب”، الذي يمر من خلاله ما قيمته مئات مليارات


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.