شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← بـ ( 3) مقاعد للمرأة .. وصلاح علي احمد للتشريعي وإسماعيل للتنفيذية مؤتمر (ج.ت. أ) ينهي أعماله
2020-01-23 عدوليس

بـ ( 3) مقاعد للمرأة .. وصلاح علي احمد للتشريعي وإسماعيل للتنفيذية مؤتمر (ج.ت. أ) ينهي أعماله

قطع المؤتمر العاشر لجبهة التحرير الإريترية ان إستمرار الحكم القائم في إريتريا "يمثل تهديداً لوحدة ارتريا أرضاً وشعبا بالنظر للممارسات القمعية التي تجاوزت الحدود ، وهذا الواقع يفرض على القوى الحية في المجتمع الارتري وفي مقدمتها قواه السياسية والمدنية الاضطلاع بمسؤولياتها وتجنيب بلادنا المآلات الوخيمة والعمل معاً من أجل إنجاز استحقاق التحول الديمقراطي في بلادنا التي مهر ترابها بدماء الشهداء الأبرار ." حسب البيان الصادر عن المؤتمر وتلقت عدوليس نسخة منه.

المؤتمر الذي لم يُكشف عن مكان إنقعاده إنتخب ثلاثة سيدات في المجلس التشريعي ، كما إنتخب صلاح علي أحمد رئيسا له وبدوره إختار محمد إسماعيل همد رئيسا للجنة التنفيذية.
وأشاد المؤتمر بـ "نضالات أبناء شعبنا في الوطن وعلى رأسهم شهداء ومناضلي حركة ٢١ يناير التي سعت في سبيل دولة دستورية عادلة ، وطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والكشف عن مصير المفقودين" طبقا للبيان الصادر بتاريخ 20 يناير الجاري.
هذا وقد كون المجلس التشريعي عددا من اللجان سماها بالجان عمل أهمها لجنة تفعيل الحوار مع تنظيمات المعارضة حسب ما أفاد به مصدر مسؤول باللجنة التنفيذية والذي شدد على ضرورة الحوار مع كل قوى المعارضة الإريترية السياسية منها والمدنية والإطارات المدنية والفعاليات الثقافية والإعلامية حسب رأيه.
المؤتمر الذي عقد في الفترة من 16 إلى 18 يناير الجاري شارك فيه ممثلين من مدن السودان ومعسكرات اللاجئين وفروع أوروبا وأستراليا والشرق الأوسط حسب مصادر متطابقة.
نص البيان في مكان آخر في الموقع

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.