شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← القيسي : يكشف عن لقاء إريتري إسرائيلي ..وقيادي كبير تجسس على قيادات "فورتو"
2020-01-27 عدوليس ( رصد)

القيسي : يكشف عن لقاء إريتري إسرائيلي ..وقيادي كبير تجسس على قيادات "فورتو"

كشف قيادي سابق بالجبهة الشعبية لتحرير إريتريا عن لقاء تم بين أكاديمين إسرائيليين وتنظيم إسلامي إريتري ، دون ان يكشف عن إسم التنظيم ولا نتائج الإجتماع، كما تحدث عن إسترتيجية إسرائيلية لتمزيق المنطقة وإعادة صياغتها بما يتناسب والسياسية الأسرائيلية ، كما أتهم القيادي بالمكتب التنفيذي بالجبهة الشعبية يوسف صائغ بإيصال كل المعلومات عن تحركات قيادة حركة " فورتو" للإستخبارات العسكرية الإريترية.

جاء ذلك في ندوة حول تقييم حركة " فورتو" التي حدثت في يناير 2014 البطولية في مجموعة واتساب معروفة بإسم " حوار لوعي مشترك " وفيها كشف القيادي السابق بالجبهة الشعبية لتحرير إريتريا أحمد صالح القيسي عن لقاء تم بين أكاديميين إسرائيليين وتنظيم إسلامي لم يسمه، ولم يكشف عن نتائج اللقاء ، وفسر الأمر بانه تم ضمن إستراتيجية إسرائيلية تقوم على الإتصال بالجماعات العرقية في المنطقة لتمزيقها وإعادة صياغتها بما يناسب والسياسة الأمريكية والأسرائيلية ، مشير إلى ان مجموعة " الأغازيان " هي صناعة إسرائلية ولا تعبر عن توجهات قومية التجرنية في إريتريا حسب رأيه.
واضاف القيسي ان معلوماته حول اللقاء الذي تم بين التنظيم الإسلامي الإريتري والأكاديميين الإسرائيليين تحصل عليها من القيادي الحوثي اليمني صالح الصماد رئيس المجلس السياسي للحركة الحوثية الذي اغتيل فيما بعد في صنعاء، واضاف القيسي انه اتصل بعدد من الإسلاميين وبينوا له الظروف والملابسات التي أدت للقاء مع الأكاديمين الإسرائيليين دون ان يكشف عن تاريخ ومكان اللقاء أو مزيد عن التفاصيل.
كما تحدث بإستفاضة عن أسباب فشل حركة " فورتو" معيبا عليها ان معظم قيادات الحركة لم تكن تملك برنامجا واضحا والقاسم المشترك بينهم كان فقط العداء للنظام والسعي للتغيير ،ولم يجدو الوقت للتعبئية داخل الجيش وعضوية الحزب والجماهير بعكس المجموعة الإصلاحية أو ما عُرف بمجموعة الـ ( 15). مبينا ان العلاقة بين قيادات حركة " فورتو" كانت تفتقد للإنسجام. وقال القيسي ان الحركة أشترك فيها الجميع مسلمين ومسيحيين نافيا بشدة ان تكون الحركة ذات صبغة إقليمية أوطائفية وقال ان النظام حاول دمغها بتلك الصفات لأنها أربكته، ولم يكن يعرف تحركات قياداتها إلا انه عاد وكشف ان القيادي بالحزب الحاكم يوسف صائغ كان ينقل كل تحركات القيادي بالحركة عبدالله جابر ورفيقه مصطفى نور حسين للإستخبارات العسكرية حسب إفاداته.

إخترنا لكم

التضامن السوداني مع الإرتريين (6-6) تجربة مركز سويرا: عندما يحدث التضامن فرقاً كبيراً. بقلم / ياسين محمد عبد الله

حسن سعيد المجمر : التقيت بحسن المجمر لأول مرة أثناء مشاركتي في دورة نظمتها في الخرطوم منظمة العون المدني العالمي بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الإنسان في يوليو 2005. كانت الدورة حول آليات عمل الأمم


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.