شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أفورقي يقلل من مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر !
2020-02-08 عدوليس ( رصد)

أفورقي يقلل من مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر !

قلل أسياس أفورقي من الإتفاق الذي تم التوقيع عليه في الرياض في السادس من يناير الماضي وعُرف بـ " مجلس الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن." ووصفه بـ "المنتدى التشاوري ومجلس للعلاقات العامة" وقال ان حكومته تقدمت برؤية تفصيليلة للتجمع ولكن تم تجاهل ذلك من قبل الدول المشاركة.

كما شدد على ان قوى داخلية وخارجية تعمل على إشعال التوترات القبلية في شرق السودان، لعرقلة الفترة الانتقالية، وضرب إسفين بين إريتريا والسودان ، دون ان يكشف عن المزيد.
أفورقي الذي أختار لبث حواره مع وسائل الإعلام الإريترية الحكومية عشية الذكرى السنوية لعملية " فنقل " العسكرية والتي تم فيها هزيمة القوات البحرية للإحتلال الإثيوبي وتحرير ميناء مصوع، ولم يشير إلى المعركة التي تُصف بالبطولية لا من قريب ولا من بعيد كأنه أراد ان يصرف نظر الإريترين عنها حسب تعليق عضو سابق بالجبهة الشعبية، علما بان الإحتفالات قد بدأت بالفعل وتستمر حتى 13 من فبرايرالجاري.
أفورقي الذي بدا مكتئبا تحدث عن العلاقة بين حكومته والحكومة الإثيوبية بتفصيل يتجنب الإجابة المباشرة كعادته ، محملا حكومة إقليم تقراي مسؤولية كل ما حدث بين بلاده وإثيوبيا، واشاد بما أسماه بشجاعة أبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي.
هذا ومن المقرر ان يفرد أفورقي الجزء الثاني من الحوار للأوضاع الداخلية ، علما بان الإريترين لا ينتظرون الجديد منه.

إخترنا لكم

الفشقة ونذر الحرب ! بقلم/ صالح م. تيدروس

في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر نقلت الينا الأخبار فشل المفاوضات السودانية الاثيوبية حول ترسيم الحدود بين البلدين في منطقة الفشقة حيث أفادت مصادر سودانية بان الوفد الاثيوبي طلب انسحاب الجيش السوداني من المناطق التي استولى عليها في حين رفض الجانب السوداني هذا الطلب على خلفية ان الجيش السوداني يتحرك داخل أراضيه السيادية وان الحدود مرسومة منذ العام 1903 الامر الذي أدى الى فشل التفاوض بين البلدين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.