شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الصحفيون في إريتريا ..و (19) عاما من الغياب !
2020-09-19 عدوليس

الصحفيون في إريتريا ..و (19) عاما من الغياب !

مرت الذكرى الـ (19) لإعتقال قادة الرأي وحملة الأقلام في عموم إرينريا وإغلاق الصحف وتشريد الصحفيين متزامنا ذلك مع إعتقال قادة مجموعة الـ ( 15) الإصلاحية من وزراء ومسؤولين بالحزب الحاكم والوحيد بإريتريا.

ففي 18 من سبتمبر 2001م داهمت فرق الإعتقالات كل أنحاء العاصمة أسمرا والعالم مذهول بما حدث في نيويوك في الحادي عشر من سبتمبر ، لتسفر الحملة عن تغيب عدد كبير من قادة المجتمع والدولة واضعة حد لكل التكهنات بتطور إريتريا نحو دولة المؤسسات وليتكرس حكم الفرد، وليقلق الدستور الي لم يقر شعبيا وتشددت القبضة الأمنية لتظهر للوجود دولة أسياس افورقي.
في هذا اليوم الذي يعتبر نقطة فارقة في التاريخ الإريتري في عصر الدولة الوطنية. كل التضامن مع الزملاء قادة الرأي .

إخترنا لكم

في إجواء الذكرى (٥٦) لثورة اكتوبر : هل من آفاق لاستعادة مبدئية وحميمية الروابط النضالية مع مطالب الارتريين؟. بقلم/ عثمان صالح.

كل اطلالة لاكتوبر من كل عام لها طعم خاص مرتبط بذكرى أحدى التحولات الكبيرة وألايام المشرقة التي شهدتها المنطقة – ذكرى الثورة الشعبية السودانية في 21/10/١٩٦٤م ضد حكم العسكر بقيادة الجنرال إبراهيم عبود . والسودانيون هم اهل سبق وخبرة في هذه التحولات الكبيرة عربيا إذ تعتبر ثورة اكتوبر في الواقع اول ثورة عربية شعبية تطيح بنظام عسكري مستبد . وان كانت ثورة اكتوبر بشكل أساسي تعبيرا عن رفض الشعب السوداني للسلطة الدكتاتورية وطغمة العسكر التي هيمنت على البلاد وأنهت الحياة الديمقراطية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.