شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← وفاة مدير المصرف التجاري الإريتري وإنعدام في الوقود
2020-11-01 عدوليس ـ رصد

وفاة مدير المصرف التجاري الإريتري وإنعدام في الوقود

أكد الصحفي الإريتري يوسف بوليسي ان رئيس البنك التجاري الإريتري السابق المناضل يماني تسفاي قد توفى خلال الأيام القليلة الماضية بداخل سجن "كارشيلي" بالعاصمة أسمرا بعد معاناة طويلة مع المرض ونتيجة لعدم حصوله على الرعاية الصحية اللازمة.

وحسب مصادر خاصة بالزميل من العاصمة أسمرا" التقارير من حين لآخر عن وفاة عدد كبير من المعتقلين الذين زج بهم لفترات طويلة في السجون والمعتقلات المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، دون توجيه تهم ضدهم أو تقديمهم لمحاكمة قانونية" حسب ما ورد في صفحته على الفيسبوك.
علما بان المدير السابق كان قد إعتقل في العام 2015 بتهمة " الفساد" دون إثبات ذلك قضائيا وأطلق صرحة لعدة أشهر ليعاد للمعتقل في 2016 وحتى تاريخ وفاته، وقد شغل الرجل عدة مواقع مهمة طول تاريخة المهني فقد كان مدير للمنطقة الحرة في ميناء مصوع، كما ترأسه عدد من المؤسسات الإقتصادية.
من جهة أخرى أكدت مصادر مطلعة في العاصمة الإريترية أسمرا ان السلطات الأمنية عممت توجيهات مشددة لكل سيارات النقل العام والخاصة التي تدخل العاصمة بضرورة مغادرة العاصمة قبل السادسة مساء يوميا وإلا تعرضت للحجزوالغرامات كما كشفت ذات المصادر لـ " عدوليس " عن معانات البلاد من شح واضح للوقود وكل المشتقات البترولية مما ساهم في الحد من حركة السكان بين المدن والبلاد في عموم البلاد، بجانب التأثير المتوقع على المنتجات البستانية.
رابط ذات صلة :
https://www.adoulis.net/entry.php?id=4757

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.